الاخباراوربيحقوق المرأة

ما هي مجوهرات الملكة إليزابيث التي ستدفن معها؟

#الشبكة_مباشر_لندن_وداد علي داود

ستتجمع طوابير المعزين في قاعة وستمنستر في لندن يوم غد الأربعاء لإلقاء النظرة الأخيرة على الملكة الراحلة بعد وفاتها عن عمر 96 عامًا. سيتم تزيين نعشها المكشوف بقطع ملكية يقال إنها تساوي ملايين الجنيهات الإسترلينية. فما هي

مجوهرات الملكة إليزابيث التي ستدفن معها؟

تعتقد ليزا ليفينسون رئيسة الاتصالات في مجلس الماس الطبيعي أن جثة الملكة ستدفن بممتلكات أقل بكثير. حيث قالت إن الملكة “امرأة متواضعة للغاية ومن غير المرجح أن ترتدي أي شيء عند دفنها سوى خاتم زفافها الذهبي الويلزي

البسيط وزوج من الأقراط المصنوعة من اللؤلؤ”.

وذكرت أن خاتم خطوبة الملكة الذي يخص الأميرة أليس أميرة باتنبرغ والدة الأمير فيليب من المرجح أن يمنح للأميرة آن. الخاتم مرصع من البلاتين ويحتوي على 11 ماسة طبيعية؛ ماسة سوليتير مستديرة عيار 3 قيراط وخمسة أحجار أصغر

على كل جانب.

وتتكون مجموعة مجوهرات الملكة إليزابيث الخاصة من 300 قطعة تشمل: 98 بروشًا و34 زوجًا من الأقراط و15 خاتمًا و14 ساعة وخمسة دلايات. وستبقى مسجاة في نعش مكشوف لمدة أربعة أيام في قاعة وستمنستر من الأربعاء

14 سبتمبر/ أيلول حتى جنازتها الرسمية يوم الاثنين 19 سبتمبر.

وستلف على نعشها الرايات الملكية وهي علم يمثل الملك والمملكة المتحدة. وسيكون العلم بصحبة تاج إمبريال ستيت ومرصع بأكثر من 3.000 حجر كريم ويقال إنه يزن 5 أرطال.

كانت الملكة ترتدي التاج فقط في المناسبات الرسمية، مثل افتتاح البرلمان. وعلى الرغم من أنه جديد نسبيًا وفقًا للمعايير القديمة لبقية جواهر التاج، فغن التاج يحتوي على جواهر تاريخية بعضها مثير للجدل.

من بينها قطعة من ألماس كولينان المعروف بالنجمة الكبرى الثانية لأفريقيا. تم استخراج الحجر الذي يبلغ وزنه 317 قيراطًا في كولينان بجنوب إفريقيا عام 1905 في ذروة الحقبة الاستعمارية البريطانية.

أعاد المستعمرون البريطانيون تسمية الماس في وقت لاحق إلى كولينان الثاني الذي سمي على اسم توماس كولينان رئيس منجم Premier وتم تركيبه على التاج في عام 1937.

والأحجار الكريمة الأخرى على التاج تشمل St Edward’s Sapphire وهو عبارة عن ياقوت أزرق وهو أقدم الأحجار الكريمة في جواهر التاج. وفي المجموع، تم ترصيع التاج بـ2.868 ماسة و17 حجر ياقوت و11 زمرد و269 لؤلؤة وأربعة ياقوت. كما

ستوضع الكرة السماوية والصولجان على التابوت.

هذه الكرة هي رمز للاستحقاق الإلهي للحكام ومصنوعة من الذهب المجوف والمزخرف بأكثر من 600 حجر كريم من بينها 30 ياقوتة وعشرات الماس. ويحتوي الصولجان على أكبر جوهرة من ألماس كولينان.

وستدفن الملكة داخل الكنيسة التذكارية للملك جوروج السادس في قلعة وينسور لتنضم إلى الملك جورج السادس والملكة إليزابيث الملكة الأم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى