أخبار العائلة العربية في المهجرالاخبارالمرأة والطفلاوربي

العثور على عشرات المهاجرين عرب تقطعت بهم السبل بعد وفاة 4 أشخاص بينهم طفلة في جزيرة باليونان

#الشبكة_مباشر_أثيينا

أعلنت السلطات اليونانية العثور على عشرات المهاجرين بينهم نساء وأطفال عالقين في جزيرة صغيرة على الحدود بين تركيا واليونان، وذلك بعد الضجة الكبيرة التي أثريت حولهم بعد وفاة 4 أشخاص خلال الأسبوع الأخير من بينهم طفلة.

ووجد اللاجئون أنفسهم في جزيرة على نهر إيفروس منذ منتصف يوليو/تموز الماضي. وقالت الشرطة اليونانية في بيان مساء الإثنين، إنه تم تحديد موقع 38 مهاجرا ( 35 سوريا و3 فلسطينيين) بينهم سبعة أطفال وتسع نساء إحداهن حامل، كانوا محاصرين على جزيرة في منطقة لافارا من نهر أيفروس الفاصل بين تركيا واليونان.

وبحسب الأمم المتحدة، تقطعت بهم السبل في جزيرة صغيرة مهجورة وسط نهر إيفروس، دون إمكانية الوصول إلى مصادر مناسبة للطعام ومياه الشرب.

وذكر بيان الشرطة اليونانية “بعد معلومات جديدة وتحقيقات معمّقة، تم تحديد موقع مجموعة من المهاجرين غير الشرعيين (في الأراضي اليونانية)، وهم سوريون بحسب تصريحاتهم.

وأضاف البيان أن موقع المهاجرين اكتشف “على مسافة نحو أربعة كيلومترات من النقطة المعلنة في البداية والتي كانت خارج الأراضي اليونانية”.

من جانبه، قال وزير الهجرة اليوناني، نوتيس ميتاراخي، إن المهاجرين و”جميعهم في حالة جيدة جدا (..) كانوا على متن قارب على مسافة 4 كيلومترات جنوب جزيرة إيفروس التركية”. وكتب على تويتر “نقلت المرأة الحامل إلى المستشفى احترازيا”.

إلى ذلك، ذكرت شبكة “سي إن غن” نقلا عن منظمات إغاثية أن طفلة سورية عمرها 5 سنوات، كانت رفقة والديها في الجزيرة، توفيت إثر لدغة عقرب. في حين قال وزير الهجرة اليوناني، إن السلطات تحاول استعادة جثة طفلة سورية عمرها 5 سنوات.

وتوجه الوزير اليوناني إلى منطقة إيفروس، بعد عثور الشرطة على هؤلاء اللاجئين. وصرح الوزير للصحفيين: “للأسف.. يبدو أن الطفلة ذات الخمسة أعوام فقدت حياتها على الأراضي التركية”، حسب قوله.

وخلال الأيام الماضية، أثارت القضية ضجة لاسيما على الإنترنت، مع تحذير صحافيين ومنظمات غير حكومية لحقوق الإنسان من “الحالة الحرجة” للاجئين.

وطلبت كل من منظمة “هيومن رايتس 360” غير الحكومية والمجلس اليوناني للاجئين من السلطات مساعدة المهاجرين المحاصرين ضمن ظروف صعبة على جزيرة وسط نهر إيفروس، على نحو عاجل.

كما تقدمت المنظمتان بطلب مراجعة لدى المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان، التي أمرت بدورها الحكومة اليونانية بضمان حصول المجموعة على الماء والغذاء والدواء، إضافة إلى استقبال طلبات لجوئهم.

وفي وقت سابق، دعت لجنة الإنقاذ الدولية الخيرية ومنظمات أخرى إلى إجلاء مجموعة المهاجرين السورين المحاصرين فورا من الجزيرة الصغيرة.

اقرأ أيضا: بينهم سوريون.. قتلى وجرحى في انقلاب حافلة تقل مهاجرين بالنمسا

وكانت منظمة منصة”هاتف الإنذار” أكدت الأسبوع الماضي في تغريدة على موقعها الرسمي في تويتر إن عدد الوفيات بلغ أربعة أشخاص، مع وفاة طفلة إثر تعرضت للدغة عقرب، ولم يتمكن أحد من مساعدتها وفارقت الحياة.

وقالت لجنة الإنقاذ الدولية الخيرية، إن طفلة عمرها تسع سنوات على الجزيرة وهي في حالة حرجة ولا تحصل على رعاية طبية.

وأشارت اللجنة أيضا إلى أن تقارير إعلامية ذكرت أن شقيقتها البالغة من العمر خمس سنوات توفيت بعد أن لسعها عقرب، وإن المهاجرين حاولوا الوصول إلى البر اليوناني لكن تم إبعادهم. ولم يتم ذكر تفاصيل لغاية الآن عن حالات الوفاة الأخرى التي حدثت على الجزيرة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى