الاخبارالاقتصادالتسوقاوربي

اليوم و لأول مرة منذ 20 عامآ اليورو يتراجع إلى أدنى مستوى له

#الشبكة_مباشر_بروكسل

تفاقم مخاوف أوروبا بشأن إمدادات الطاقة والنمو الاقتصادي أدى بالنتيجة الى هبط اليورو اليوم الثلاثاء إلى أدنى مستوياته خلال 20 عاما، في حين ارتفع الدولار مقابل العملات الرئيسية مدعوما بتدفقات على العملة التي تعتبر ملاذا آمنا.

ووصل اليورو إلى 0.9909 دولار، وهو أدنى مستوى منذ أواخر عام 2002، وسجل انخفاضا في أحدث تعاملات بنسبة 0.29 % إلى 0.9914 دولار.

كما تراجع الجنيه الإسترليني إلى مستوى منخفض جديد هو الأدنى في عامين ونصف عند 1.1729 دولار، في حين استقر الين الياباني عند 137.270 للدولار بعد أن لامس أدنى مستوى في شهر عند 137.705 في وقت سابق من اليوم.

ويعزز مؤشر الدولار، الذي يقيس أداءه أمام سلة من العملات الرئيسية أثقلها اليورو، عند 109.12، محاولا اختراق أعلى مستوى في 20 عاما عند 109.29 الذي سجله في يوليو/ تموز الماضي.

وستوقف روسيا إمدادات الغاز الطبيعي إلى أوروبا عبر خط أنابيب “نورد ستريم 1” لمدة ثلاثة أيام في نهاية الشهر الجاري، في مؤشر جديد على الحالة غير المستقرة لإمدادات الطاقة في القارة العجوز.

كذلك، تسببت الموجات الحارة في أوروبا بالفعل في ضغوط على إمدادات الطاقة وتتزايد المخاوف من أن أي اضطراب خلال أشهر الشتاء قد يكون مدمرا لنشاط الأعمال.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى