أخبار العائلة العربية في المهجرالاخبارالرياضةاوربيصحة ونصائح

“بطل بلجيكا و آوروبا في الملاكمة” المغربي نور الدين حاجي في ذمة الله بعد الإصابة بفيروس كورونا

#الشبيكة_مباشر_بروكسل

“نور الدين حاجي” بطل بلجيكا و اوروبا توفي عن عمر يناهز 53 عاماً جراء الإصابة بفيروس كورونا.

رافق أقارب نور الدين حاجي فقيدهم حتى أنفاسه الأخيرة. وقالت شاهيناز حاجي إبنته الكبرى “نحن عائلة متماسكة. ولم نتركه وحده أبدًا”. مشيرةً إلى ان والدها نقل إلى المستشفى منذ عدة أشهر، حتى أنه اضطر إلى الدخول في غيبوبة اصطناعية.

وتقول شاهيناز أيضاً “أيقظنا والدي، ثم أعدناه للنوم. في البداية ، عاد نور الدين إلى مستشفى سانت جوزيف للخضوع لعملية جراحية لا علاقة لها برئتيه. لكن إقامته في المستشفى لم تمض كما كان مقرراً …

كان من قدره أن يقع نور الدين فريسة لفيروس كورونا، فقد تم نقله إلى مستشفى Warquignies. إلا ان حالته الصحية تدهورت لدرجة أنه تم وضعه في العناية المركزة.

وتقول شاهيناز حاجي، ان والدها كان مصاباً بداء السكري. فلقد كان نور الدين حاجي معرض لخطر دائم خلال فترة مرضه.”

وتتابع إبنته قائلةً: “رئتاه أصيبتا! وضعنها على أجهزة دعم الحياة. الثلاثاء الماضي ، تم نقل والدي إلى الرعاية المركزة.

وأوضحت شاهيناز ان والدها لم يستعد والدي وعيه أبدًا. اللهم كانت لديه بعض ردود الفعل الصغيرة عندما أيقظناه من غيبوبته المستحثة (غيبوبة مؤقته). ولكن بمجرد أن دخل في غيبوبة طبيعية ، لم يستيقظ أبدًا … ”

أب لثلاث بنات
توفي نور الدين عن عمر يناهز 53 عامًا يوم الثلاثاء. وكان محاطًا بأحبائه عندما لفظ أنفاسه الأخيرة. وكان أباً لثلاث بنات: شاهيناز 26 وشهرزاد 23 ويانيس ، 18.

نقل حاجي حبه للملاكمة إلى اثنتين من بناته. وتقول شاهيناز:”عرّفني والدي على عالم الملاكمة عندما كنت في التاسعة من عمري” وفي سن 18 ، استأنفت الشابة الملاكمة ، ولم تتوقف منذ ذلك الحين.

كما أن نور الدين أنشأ ناديه الخاص في المنطقة ، والذي يحمل إسم فريق حاجي. نادٍ تولته ابنته الكبرى مع زوجها عندما مرض قبل بضع سنوات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى