أخبار العائلة العربية في المهجرأدب وفنالاخبار

سفيرة الفن العربي منى واصف في حوار خاص مع الأعلامية السورية رحاب الدمشقي للشبكة مباشر

#الشبكة_مباشر_دمشق_رحاب الدمشقي

هي سيدة الدراما السورية منى جلميران مصطفى واصف، فنانة وممثلة قديرة قدمت أعمالًا كثيرةً وحفرت في ذاكرة المشاهد صورة الأم الحنون والسيدة القوية القادرة على تحمل أشد المصائب.بدأت حياتها العملية بائعة في محل لملابس النسائية ، عارضة أزياءٍ في سورية بعد ذلك انتقلت إلى المسرح لتبدأ حياتها المهنية كممثلة مسرحية، حيث شاركت في العديد من المسرحيات لكبار الكتّاب العرب والعالميين، ثمَّ عملت في السينما والتلفزيون، وكان أبرز أعمالها السينمائية ظهورها بدورٍ رئيسي في فيلم “الرسالة” بشخصية هند بنت عتبة، بالإضافة إلى الكثير من الأدوار المهمة والمميزة التي قدمتها في الدراما التلفزيونية.
تُعد السيدة منى من المساهمين في صناعة الدراما السورية العريقة، وذلك من خلال مسيرتها الممتدة على مدار ستة عقودٍ متتالية، حيث قدمت ما يزيد عن 200 عمل بين السينما والتلفزيون.
بالإضافة إلى حصولها على العديد من الأوسمة وفوزها بالكثير من الجوائز الفنية، لُقّبت بنجمة العالم العربي وتمَّ تعيينها في منصب سفيرة النوايا الحسنة للأمم المتحدة في عام 2002م، كما يعتبرها الجيل الجديد من الممثلين
أجرت رحاب الدمشقي حواراً مع نجمة الشاشة السورية مني واصف تحدثت النجمة مني واصف بصراحة عن بدايتها الفنية حتى صعود نجمها إلي عنان السماء .
تعد الفنانة القديرة “منى واصف” علامة بارزة في تاريخ الدراما السورية، ويرى كثير من النقاد أن مشوارها الفني حافل بالعطاء ومليء بالأعمال الرائعة في المسرح والسينما والتلفزيون.
*إذا كان المتنبي قد شغل العالم بشعره ، فإن النجمة مني واصف قد شغلت العالم بفنها الرائع الأصيل
في البداية نرحب بنجمة الفن العربي مني واصف باسم الشبكة العربية و العالمية .
*أهلا و مرحباً
*هل من الممكن أن تحكي لنا سيدة الشاشة الدمشقية عن بدايتها الفنية ، ومن الذي استطاع اكتشاف موهبتك الفنية ؟

*إذا تحدثت عن بداياتي الفنية فهذا سوف يستغرق مزيداُ من الوقت ، وهذا أمر غير معقول
* أذن نريد موجزاً عن بدايتك في عالم الفن الرحب ؟

* لقد بدأت رحلتي مع الفن في عام 1960م ، بدأت حياتي العملية كبائعة أزياء نسائية ، ثم عارضة أزياء ، ثم نما إلي علمي أنهم يبحثون عن راقصات شعبيات ، كما أن المسرح العسكري يطلب ممثلات ، ولذلك فكرت في العمل في الفن حيث أن هناك راتب جيد ، وتقدمت بطلب للالتحاق بالعمل في الفن في القوات المسلحة و بالفعل قد قوبل طلبي ، وقد قوبلت كراقصة شعبية التحقت بالمسرح العسكري في سوريا عام 1969م، وشاركت في عرض مسرحي بعنوان “العطر الأخضر”، وكان دوري كمعلمة في الريف وقد فال لي اقرئي الملازم أول محمد عبد الحميد شاهين ، الذي أصلح زوجي بعد ذلك ، وقد بكيت مرتين من الخوف ، لم ينجح هذا العمل .
في البداية قالوا أن الأنسة جميلة من المكن أن تنتظر في البيت إلي حين يعود زوجها لكن من الصعب أن تنجح في التمثيل ، وكان هذا أول تحدياتي ، وشاءت الظروف أن يشهد المسرح السوري في ذلك التوقيت نهضة كبيرة، ولمع اسمي ” خاصة بعد انضمامي لفرقة أمية المسرحية عام 1964م
أما بالسؤال من اكتشف موهبتي أعتقد أنها جاءت مع الأيام ،فقد تزوجت زوجي عندما كان في رتبة نقيب وكان ممنوع علي الضابط الزواج من فنانة أو أجنبيه الأمر الذي جعلني أضطر ألا أشتغل لمدة عام ، وشعرت وكأنني اختنق من الجلوس في البيت ، وكان حلم لي أن أتزوج من ضابط و تكون الحياة مستقرة ، وفي ذات الوقت شعرت أنني خسرت أحلامي ، وكنت وأنا صغيرة لدي أحلام أن أطير مثل الفراشة مثل العصافير ، وأحارب و أنتصر وأسكن في قصر بنيته فوق جبل وبعد ذلك انضمت الفرقة التي أعمل فيها تحت اسم المسرح القومي ، وكانت المعركة الحقيقية في حياتي هي اكتساب الثقافة ، لأنني في البداية لم اكن أعرف من شكسبير ولا موليير و لا غيرهم من عمالقة كتاب المسرح وتدريجيا اكتسبت مهارة ثقافية .
هل لعبت الأسرة دوراً في توجهك لعمل في مجال الفن ؟
إطلاقا لم يكن للأسرة دوراً ، أمي رحمها الله كانت تتمني أن استكمل تعليمي ، ولأنني لم أوفق في الدراسة أصبح لدي عقدة في عدم استكمال الدراسة ، لقد شعرت بالخجل من زميلاتي في الدراسة ، وكان تعارض اشتغالي بالفن ، حتى والدي أيضاً أبدي اعتراضه علي عملي بالفن ، لكنني عندما تزوجت اختلفت الأمور.
ما هي الإنجازات الفنية التي قدمتها الفنانة مني واصف و تعتبر علامات مضيئة خلال مشوارها الفني ؟
عملي بالمسرح القومي قدمت خلال مشواري 28 مسرحية بعضها أعمال عالمية والبعض الآخر أعمال عربية ، وكانت هذه الأعمال أقد\مها باللغة العربية الفصحي ، وهذا أعتبره إنجازاً كبيراً بالنسبة لي لأن الخبرة

التي اكتسبتها من الوقوف علي خشية المسرح ، جعلتني لا أخاف من خوض الأعمال السينمائية ، في نفس الوقت عندما رُشحت لفيلم الرسالة كان بسبب أنني لدي المهارة في اللغة العربية الفصحي لأنني ألعب دور النساء القوية اللائي يعرفن ماذا يريدن في الحياة .
توجد محطات كثيرة في حياتي أهلتني لأكون متميزة إلي حد ما في نوعية أدواري و حتى تصريحاتي ، أنني أكره المرأة الضعيفة لا يناسبني أن أكون امرأة ضعيفة ، ربما أكون قدمت نموذجاً مختلف للفن العربي ، لدي محطات مهمة في الأردن وأخري في دبي ، وكذلك في لبنان ، وقد قدمت في لبنان ثلاثة أعمال باللغة العربية الفصحي، لقد كتب عني خلال خمسة أعوام أكثر ما كتب عني خلال ثلاثين عاماً ، يعني أنني رجعت إلي حالة من الشباب ، كنت أخذ أدوار الأم قبيل أن أكون أماً بالمعني الحقيقي ، كان هذا يمثل تحدياً بالنسبة لي وأنا من هواة التحدي ، كان لدي الجراءة علي اختيار الأدوار التي تبرز موهبتي .

هناك سمات كثيرة كانت وراء نجاح الفنانة مني واصف المستمر ، ما هي تلك السمات ؟
الانضباط كان هو السمة الرئيسية وراء النجاح ، لأن بدايتي الفنية كانت في المسرح العسكري ، صرت مثل الجندي يعني الانضباط و احترام القوانين في العمل ، وكذلك الجد و الاجتهاد ، إحساسي الدائم أنني أحارب ، لأنني لم استكمل تعليمي إلي جانب إرادتي القوية كل هذا جعلني في حالة توهج في العطاء ، كنت دائماً أبحث عن الاحترام قبل الحب في كل خطوة اقدم عليها ، البعض كان يقول أن نوعية الأدوار التي أقدمها لا تصنع النجومية لأن المرأة عندما تكون سافرة تشبه الرجال أكثر ما تشبه النساء ، حتى أن زوجي ذهب لدراسة الإخراج السينمائي في فرنساً لم يستعن بي كثير كان يختار أن أعمل في أدوار أمهات كان لا يأمن بالدفع لدواخلي .
لعبت أدوار الأم و الحبيبة في أعمال أبزرت مواهبي كنت أنوع في اختيار الأدوار ولم أكن حبيسة في دور معين .
ما المواقف الصعبة التي تعرضت لفانتنا مني واصف خلال مشوارها الفني ؟
كل حياتي كانت صعوبات كانت المور صعبة في الحصول علي نصوص مناسبة يمكن من خلالها تقديم ما أراه مناسباً لتقديم ما يناسبني من أعمال فأنا إذا أحببت عمل ما كان يمثل لي شيئاً مهماً لأنني

سأستطيع تقديمه بإحساس يهمني النص و المخرج و الممثلين وهذه الثلاثية التي تنجح العمل ، أحيانا يعرض علي أدوار جيدة ، هناك أدوار يمكن عند قراءتها نشعر بأنها غير مهمة لكن عند التمثيل و الأداء الجيد تخرج مناسبة وترضي الجمهور ، ما بالضرورة أن اخذ كل الأدوار بطولة مطلقة ، فيه أدوار بطولة مطلقة قليلة ، وهناك أدوار ثانية ، لم أشترط علي المخرج وضع اسمي علي الإطلاق ، لا أنظر إلي هذا بقدر ما يهمني أن ينجح العمل الفني .
ماذا يمثل المسرح لفنانة مني واصف ؟
المسرح يمثل لي حياتي كلها ، كما أنه كان نقطة انطلاقي في عالم الفن ، كما انه جعل مسيرتي لا يقتلها الغرور ، وأعمالي علي خشبة المسرح تحمل الكثير من النجاح وأعطني عدم الخوف من الزمن ،دون أخشي التجاعيد فالمسرح يجعل لدي الفنان القدرة علي المثابرة .
من الذي أطلق علي الفنانة مني واصف نجمة العالم العربي ؟ كما أنها اختيرت سفيرة النوايا الحسنة من قبل الأمم المتحدة حيث يعتبرها الممثلات قدوة لهم في الأعمال الراقية ؟
لا أدري من الذي أطلق علي هذا اللقب ، اسألي غيري ، عندما منحني الرئيس بشار الأسد وسام الاستحقاق من الطبقة الأولي أقام الزملاء من الفنانين حفلات تكريم . وكتب عني البعض دون طلب مني ، وما كتب عني خلال عامي 2009 إلي عام 2011م كنت اعتقد انه سيكتب عني بعد مفارقتي للحياة ، وقد أقام وزير الثقافة حفل تكريم لي في منطقة الحمراء لأنني أمضيت معظم أعمالي علي المسرح في هذه المنطقة ، وقد حاول الكثير الحضور لمشاركة في هذا الحفل لكن المكان لم يتسع لوجودهم الأمر الذي جعل العديد منهم يبرح المكان .
مني واصف مثلة سورية قديرة قدمت العديد من الأعمال الفنية المتميزة ، كما حصلتن علب العديد من الجوائز و الأوسمة ما هي الجوائز التي حصلت عليها وماذا يمثل التكريم لها ؟
أنه رائع و مرعب في ذات الوقت لنه يمثل عبئاً علي ، كما أنني أسأل نفسي هل أستحق هذا التكريم أم لا أستحق ، أنا لا أنظر إلي نفسي بأنني فريدة من نوعي ، وأنا أخذ مواقفي بروية ، أشعر بحالة من الرعب وفي نفس الوقت أكون سعيدة ، وأتذكر عند سعادتي والدتي الله يرحمها ، كنت أتمني أن تكون موجودة حتى تري المكانة التي حققتها و النجاح الذي كرمت بسببه . ، لقد حصلت علي العديد من الجوائز من دول عربية مختلفة وجاءت لي من كتاب وكان آخر تكريم لي من وهران بالجزائر و كرمت من العراق

لعبت الفنانة مني واصف العديد من الأعمال سواء علي خشبة المسرح أو التليفزيون أوالسينما أين تجد الفنانة نفسها ؟
بالنسية لي لا مشكلة طالما الدور ينجح لكن إجمالاً في هذا العمر لا استطيع أن ألعب أدوراً علي خشبة المسرح لكن من الممكن في التليفزيون أو السينما يمكن أن ألعب أدوار أكثر ، أعتقد أن فيلم الرسالة هو الذي جعل شهرتي تصل إلي العديد من الأقطار العربية وامتد عالمياً .
من هو أقرب فنان إلي قلب الفنانة مني واصف الذي تعتبره أخاً و صديقاً ؟
أنا تفكيري شامل عندما اجتمع مع فريق العمل الفني في فيلم أو مسلسل أعتبر الجميع إما أبناء أو اخوه ولي أصدقاء من أهل الفن في كل بلد عربي و كان أقرب لي الفنان حاتم علي كان مبدع ولا يتوقف عن الإبداع ، ولا يتوقف عن طلب المزيد من الطموح .
ما الجديد الذي ستقدمه الفنانة منى واصف في رمضان؟
لا يوجد مسلسلات خلال السباق الرمضاني ، ولكننا نحضر لتصوير مسلسل الهيبة الجزء الخامس لكنه لن يعرض في شهر رمضان
نصيحة الفنانة مني واصف للممثلين السورين خصوصا وللفنانين العرب عموما؟
أنا لا أحب أن أوجه نصائح لأحد ، لكنني أوجه الشكر لوالدة زوجي الله يرحمها ، لأنها كانت تهتم بإبني عمار عندما كنت أسافر، وكانت له بمثابة الأم الحنونة وكانت تقدم له الرعاية غير منقوصة .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى