أدب وفن

شَبَه ….ندى سلطان

الشبكة مباشر ....العراق

شَبَه

النهرُ المُنسابُ
من بينِ يَدَي قريةٍ بعيدةٍ عن فوضى التَمَدُّن
النهرُ الذي يُتقِنُ لُعبةَ البقاء
رغم خشونةِ المجرى
يُشبِهُك..
الضحكةُ الصامتةُ التي يُطلِقُها عازِفُ الناي
في أقصى حالاتِ وجعِه
تُشبِهُك..
مقطوعةُ شوبيني الخامسة
في التفافِها حول خاصِرةِ النوتة
تُشبِهُك..
الصحيفةُ الخاليةُ من أخبارِ الحوادِث
وقضايا الفساد
وتِعدادِ الموتى
المُهتمّةِ بالألوانِ والفرح
تُشبهُك..
الحُلمُ الذي ينسكِبُ من خلفِ بابِ الليل
المُنعِش حدّ اللا حد
يُشبِهُك..
هذا النصُ الذي ينفلِتُ من بينِ أصابعي
وأنا أستمعُ لِهذيانِ هاوزر المجنون
يُشبِهُك..
وأنا..
ابنةُ الحقيقةِ الوحيدة التي تقول أنني ( أُحِبُّك )
أُشبِهُك.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى