أدب وفن

صِراعُ الإرادات…نازك مسُّوح…..سوريا

الشبكة مباشر

صِراعُ الإرادات
____________
مَلويَّةٌ ذراعُ القَدَرِ ،متأَلِّمةٌ …
تَشكو فولاذَ إِرادَتي…
وأمَّا عَزيمتي فَمُرهِقَةٌ كاهِلَهْ..

أيا حظِّي السيِّئْ!
كيفَ رميتَني أسيرةَ الصُّخورِ الصَّمَّاءْ؟
وماذا عسايَ أكونْ؟

أََ أََجري بينها نهراً مُغازِلاً صمتَها الرَّهيبْ؟
وهل سيُعجِبُها نميرُ مائِي المُتدفِّقْ؟

أمْ تراني زهرةً برِّيَّةً تُعانِدُ الذُّبولْ..
جُذوري مُحاربٌ قديمٌ هدَّهُ القَهرْ ..
فمتى سَتَنالُ مِن جيوشِ الظَّلامْ؟
يا لَحُسنِ ثغورِ أزرارِي توزِّعُ النُّورَ قُبلاتٍ!
بجدائلِ أريجي الثَّملِ تعبثُ الشَّمسْْ…

وكمْ جميلٌ أن أغدوَ يمامةً!
هديلي أغنيةُ عشقٍ أزليٍّ..
رسائِلُها موقَّعةٌ بحبرِ السَّماءْ.

ولكنَّ المستحيلَ المستحيلَ بعينِه
أن ينطليَ عليَّ غيُّها وأنخدعْ..
لا لنْ أتهاوى بينَ أَحضانِها حجراً ضئيلاً
بغرامِها مأخوذٌ..
لا بلْ سأبقى نيزكاً مًصوناً يُزاحمُ النُّجومْ..

نازك مسُّوح

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى