الاخباردولي

في كلمة له قبل قليل مقتدى الصدر يرفض الحوار و يطالب بحل البرلمان و اجراء انتخابات مبكرة و لإبقاء الاعتصام

#الشبكة_مباشر_بغداد_د.فوزي الكناني

زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر يشدد على رفض إراقة الدماء في الاحتجاجات التي تشهدها العراق (رويترز)

طالب زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر المعتصمين بالبقاء والاستمرار في اعتصامهم لحين تحقيق مطالبهم السياسية، مؤكدا ألا فائدة ترتجى من الحوار “خصوصا بعد أن قال الشعب كلمته الحرة العفوية”.

وقال الصدر في كلمة له إن الإصلاح لا يأتي إلا بالتضحية و”أنا على استعداد تام للشهادة”، مشددا في الوقت ذاته على رفضه إراقة الدماء.

وأوضح زعيم التيار الصدري أنه لم يُقرر خوض الانتخابات الجديدة من عدمه، قائلا إنه ليس “طالب سلطة وليست عندي مغانم شخصية ولكنني أطلب الإصلاح”.

وانتقد الصدر الطبقة السياسية الحاكمة في العراق، معتبرا أن “الشعب العراقي سئم الطبقة الحاكمة برمتها”، وتابع بالقول إنه “لن يكون للوجوه القديمة وجود من خلال عملية ديمقراطية انتخابية مبكرة بعد حل البرلمان”.

و بمكن تلخيص أهم النقط التي ركز عليها هي:

1.مقتدى الصدر يطالب بحل البرلمان العراقي و اجراء انتخابات مبكرة

2. جربنا الحوار معهم و لم يأت للبلد الا الخراب والفساد

3. يدعو متظاهري البرلمان إلى الاستمرار باعتصامهم حتى تحقيق الإصلاح

4. لست ممن يعادي أحداً على الإطلاق وإن كان يريد قتلي كما في “التسريبات” ومن سكتوا عنها

5. إن أقدموا على إراقة الدماء فالإصلاح لا يأتي إلا بالتضحية وأنا على استعداد تام للشهادة

6. الدعاوى الكيدية عرقلت تشكيل كتلة الاغلبية الوطنية

7. لست ممن يعادي أحداً على الإطلاق وإن كان يريد قتلي كما في “التسريبات” ومن سكتوا عنها

8. استغلوا وجودي لإنهاء الوجوه الفاسدة القديمة

9. من يريد السلطة لا يسحب 73 نائباً من البرلمان وثورتنا ليست من أجل المصالح

10. رفض إراقة الدماء في الاحتجاجات التي تشهدها العراق

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى