أخبار العائلة العربية في المهجرأدب وفنمقالات

يسرى الطائي نحاته عراقية تحلق في سماء المهجر وسط بروكسل

#الشبكة_مباشر_بروكسل_د. فوزي الكناني

كم نسجت من احلام عن وطن يعيش فيه الناس بلا عداوه ؟ كم صنعت لابطال اساطيرها حكايات واعارتهم أثواب العشق الخرافية ؟ كم أحبت العراق ودافعت عن حضوره الثقافي في العالم كم دافعت عن قضايا المرأة وحقوقها المدنيه.

يسرى الطائي التي اتخذت من بلجيكا ومن بروكسل بالذات مقرا لاقامتها ومتنفسا لحريتها وثقافتها وابداعها. بعد رحله طويله من العمل والتحدي والنجاح تاركه بصمه مميزه في عالم النحت كرائده من رواد المعاصره ، شاركت في عدة معارض

وهنا اليوم في بلجيكا زين عملها الحياة والسلام القاعه الرئيسيه للحكومه المحليه في سان جوس ( قلب بروكسل) الذي يحمل توقيعها .

ولأن جائت إلى فن النحت لكنها استطاعت أن ترسخ أسلوبها المستمد من المعنى الأعمق للوجود الإنساني على مر الازمنه استلهمته قصائد الشعراء وبحثت في تراث الشعوب عن خيالات اثار الحضارات القديمة بارضها وشموسها وفضائها

خاضت في فحوى الصراع الأزلي بين الخير والشر والحب والعداوه واكتشفت أن صراع آلهة الأرض ليس ماضيا وانما جذوته مازالت ممتده إلى حاضرنا في واقع يعاني من سطوة ملوك الانقسامات الاجتماعية لذا دعت في مضامين أعمالها التفكير

في حقائق مستمده من عبر الماضي فدرست فن السينما في اكاديميه الفنون الجميلة في بغداد وحصلت على شهادة البكالوريوس في السينما. بعدها انصرفت الى فن النحت خصوصا الطين البلاستيكي والمعجون والفخار والورق. و

الطائي تعاطفت مع الفن على أنه اللغه الوحيدة للتعبير عن قضايا الوجود . لغة التمرد على الواقع السائد كما عرضت حياتها الكثير من الانعطافات والتقاطعات ولكنها لم تخضع إلا لهوى قلبها حين مشت بدرب النحت تلك الهواية الشاقه التي

ذللتها بقوة الانثى التي فيها. النحت بالنسبة ل يسرى الطائي في سياق معارضها الثلاث في بروكسل. واتخذت الطائي الرسم هوايه يعشقها الجميع لكن هناك قله استطاعت أن تصل برسوماتهالعالم واسع في هذا المجال واستطاعت العديد

من الفنانات التشكيليات تقديم لوحاتهن بطريقتهم الخاصه ليبرزنه الكثير من المعارض المحلية والدولية … فعملت معرضين في بغداد وثلاث معارض في بروكسل برعاية المركز العراقي البلجيكي للثقافه باعتبارها مسؤولة اللجنه الفنيه فيه

وبرزت موهبة يسرى الطائي في الرسم وهي في التاسعه من عمرها وحازت على الجائزة الأولى في مسابقة شانكر الدولية في الهند علما أن عدد الدول المشاركة فيه (٩٠) دوله وحاز العراق على المرتبه الاولى فيه. لوحات الطائي تحتوي

على موضوعات وافكار فلسفيه تتناول في بعضها صراع الإنسان الداخلي وما تعكسه من مواقف عاشتها مثل الحزن والألم والانكسار والسلام والفرح. وعن اقرب اللوحات إلى قلبها أجابت الطائي هيه لوحة الاغتراب.

في الختام قالت يسرى سارسم ولن أقوم بمحاولة إرضاء جميع الاذواق لأنني سافشل حتما وسيكون ذلك مسيئا لفني وذاتي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى