أخبار العائلة العربية في المهجرالاخبارالمرأة والطفلدولي

وفاة عدد من السورين بينهم أطفال من الجوع و العطش في البحر أثناء رحلتهم إلى أوروبا و رمي جثثهم فيه

#الشبكة_مباشر_ياسين الموسى

أفادت تقارير صحافية بوفاة مجموعة من السوريين من أبناء البوخابور أثناء محاولتهم الهجرة واللجوء من اليونان باتجاه ايطاليا وانقطاع السبل بهم ونفاذ الوقود والطعام والماءفي البحر لمدة اكثر من خمسة أيام الى ان انقذتهم سفينة وحسب ما

علمنا من مصادر مختلفة تم رمي جثث المتوفين في البحر من قبل طاقم السفينة التي أنقذت البقيه .

عرف منهم:

١- المرحومة الحاجيه (فاديه المطر العبدالله )ام عبود زوجة المرحوم جمعه صالح الحجاج

٢- المرحومة ( فاديه الزرير ) أم محمد زوجة المرحوم خلف الكبيس .

٣- الطفل حلرث باسل محمد الرمضان المطلق .

٤- الطفل حذيفة باسل محمد الرمضان المطلق .

٥- الطفل (معتز خالد الحمد العبد الموسى .الحبده)من أبناء البوخابور – مدينة موحسن – البوجاسم

والجميع من أبناء البوخابور – مدينة موحسن – البحوري – البوعزام والبوجاسم .

توجد صور للاطفال وصلت للموقع.

و ذكرت هذه المصادر نفسها بأنه المهاجرين اوصلتهم السفينه التجاريه اللي انقذتهم الى جزيرة صقليه وحاليا مو جودين فيها

و دعت المنظمات الإنسانية لمساعدة اللي بقي على قيد الحياه وهم الان في جزيرة صقليه.

و أفادت تقارير صحافية أخرى في هذا المجال بوفاة طفلة سورية أمس الأول الجمعة، نتيجة الجوع و العطش، قبالة السواحل المالطية أثناء رحلتها مع ذويها إلى أوروبا عبر البحر.

و وفقا للمصادر فإن الطفلة “لجين ناصيف” البالغة 4 سنوات تنحدر من مدينة حمص وسط سوريا، توفيت نتيجة الجوع والعطش بعد أن انقطعت السبل بهم في قارب كان يقل قرابة 60 شخصا بينهم سوريون قبالة السواحل المالطية قبل أيام.

وأضافت أنه تم إنقاذ 60 شخصا كانوا على متن القارب، بينهم 24 رجلا و12 سيدة و20 طفلا و4 رضّع، بعضهم كان بحالة إعياء شديدة، نتيجة عدم توفر الغذاء والماء بعد أن قضوا في البحر مدة أسبوع كامل.

وأكد بيان الوزارة المصرية أن جميع من كانوا على متن القارب بحالة صحية جيدة بعد تقديم الطعام والشراب لهم، خلافا للتقارير التي تحدثت مؤخرا عن وفاة 3 أطفال نتيجة الجفاف ونقص المؤونة على متن القارب التي تاه في البحر.

وكان القارب المذكور قد انطلق من سواحل مدينة طرابلس شمال لبنان نهاية أغسطس/آب الماضي، آملين بالوصول إلى الضفة الأوروبية البعيدة للمتوسط، هربا من جحيم الفقر وعدم الاستقرار في سوريا ولبنان.

لكن بعد مرور بعض الوقت على انطلاقهم، بدأت المصاعب بالبروز أمامهم قبل أن يفقد الاتصال بالقارب ليل الثلاثاء الماضي، إلى حين تدخل السفينة التجارية المصرية، الخميس، التي قامت بإنقاذهم وإنزالهم في إحدى موانئ مالطا باعتباره أقرب موقع للإنقاذ.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى