أخبار العائلة العربية في المهجرالاخباردولي

“نور محمد سعيد الأتيم” (25 عاماً) لاجئة سورية في كندا تصبح أول “كابتن طيار” من بين العرب المهاجرين

#الشبكة_مباشر_مونتريال

نور محمد سعيد الأتيم من مواليد دمشق ١٩٩٥
طيار مدني و مدربة طيران في مونتريال كندا
٢٠١٣ تخرجت من الثانوية بدمشق بمجموع ٢٢٩/٢٤٠ و بدأت دراسة العمارة في جامعة بيروت العربية في لبنان. توقفت عن الدراسة لظروف مالية و بدأت العمل في لبنان إلى أن تم قبولها في برنامج توطين اللاجئين السورية في كندا
بعد إتقانها اللغة الفرنسية تم رفضها لدراسة العمارة في جامعة مكجيل الكندية. هنا اتخذت قرار تحقيق حلمها و اللحاق بشغفها و اتباع خطى ابيها في الطيران.
يذكر أن والد نور الطيار المرحوم سعيد الأتيم كان قائد طائرة ال B727 لدى الخطوط العربية السورية و أن جدها المرحوم الكابتن سعيد الأتيم كان من كبار طياري المؤسسة و قائد طائرة الB747
بعد إتمام الفحوص الطبية و الكتابية قامت نور بأول رحلة انفرادية First solo بتاريخ ٢٨ تموز ٢٠١٨ و حصلت على شهادة الطيران في شهر تموز ٢٠١٨.
بعد ذلك و أثناء قيامها بتدريب الطيران التجاري كانت تقوم بالعديد من الأعمال لتغطية جزء من تكاليف اكاديمة الطيران و خلال العام التالي حصلت على شهادة طيار تجاري بالاضافة الى رخصة ال IR وهي الطيران في ظروف الطقس السيئة.

تابعت نور دراستها للطيران و حصلت على شهادة مدرة طيران لتصبح بذلك اول مدربة طيران سورية و اول لاجئة سورية تحصل على شهادة الطيران و لذلك تم اختيارها من قبل شركة انتاج امريكية للعمل على فيلم وثائقي With The Wind And The Stars عن رحلتها لدراسة الطيران كونها جزء من نسبة قليلة جداً من الطيارات النساء في العالم وهي ٧٪؜
بالاضافة الى طيرانها على عدد من طائرات التدريب مثل Cessna 152, Cessna172, Piper Warrior, Piper Senecaتعمل نور حالياً كمدربة طيران في مطار مونتريال الدولي و تقوم بتأهيل و تدريب عدد من الطلاب للحصول على شهادات الطيران الخاص، التجاري و الآلي بالاضافة الى رخصة الطيران الليلي وذلك بهدف تجميع ساعات الخبرة المطلوبة للحصول على فرصة عمل لدى خطوط الطيران الكندي

حيث تمكنت لاجئة سورية في كندا من تحقيق حلمها في إتقان قيادة الطائرة لتغدو بذلك أول “كابتن طيّار” بين السيدات العربيات المهاجرات في كندا.

وبحسب موقع “تلفزيون سوريا”، فإن قصة “نور محمد سعيد الأتيم” (25 عاماً) حين توجهت لدراسة هندسة العمارة في بيروت، بعد حصولها على الشهادة الثانوية من دمشق عام 2013، إلا أن الظروف المادية أجبرتها على العمل والتوقف عن إكمال دراستها الجامعية.

وسافرت نور إلى كندا بعد قبولها في برنامج توطين اللاجئين السوريين فيها، إلا أنها لم تتمكن من إكمال دراستها في العمارة هناك، فقررت تحقيق حلمها بإتقان تعلّم الطيران، حيث كان والدها، الذي توفي حين كانت بعمر الـ5 سنوات، من كبار طياري مؤسسة الخطوط العربية السورية (قائد طائرة B727) وكذلك كان جدها كابتن طيار (قائد طائرة B747).

وبحسب ما نشره “الطيارون السوريون” على حسابهم في فيس بوك، تمكنت نور من القيام بأول رحلة إفرادية (First solo) في تموز 2018، بعد اجتيازها الفحوص الطبية والتحريرية، لتحصل على شهادة الطيران في الشهر ذاته.

وفي العام 2019، حصلت على شهادة طيار تجاري بالإضافة لرخصة الـ IR (الطيران في ظروف الطقس السيئة) بعد متابعتها الحثيثة على التدريب في الطيران التجاري. كما تمكنت من الطيران بواسطة طائرات التدريب: (Cessna 152, Cessna172, Piper Warrior, Piper Seneca).

حصلت نور على شهادة “مدربة طيران” بعد دراستها الأكاديمية للطيران، لتصبح بذلك أول لاجئة سورية تحصل على شهادة مدربة طيران في كندا. وتعمل الآن كمدربة طيران في مطار مونتريال الدولي، حيث تشرف على تأهيل وتدريب الطلاب للحصول على مختلف شهادات الطيران المدني.

واختيرت نور من قبل شركة إنتاج أميركية للمشاركة في الفيلم الوثائقي “With The Wind And The Stars” إذ تعتبر من بين الـ7% اللواتي تشكلن نسبة الطيارين من النساء في العالم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى