أدب وفن

فتنة وجبل….عبد الجبار الحمدي .. العراق

الشبكة مباشر

فتنة وجبل.
.
ثَمِلتُ القول فيها فشاعوا أني من…
سحرها خَبِـلُ
رمتني بسهام فتنتها فأصابت…
مني مَقتَــــــــــــلُ
ما همني الموت فمن أجل وصلها..
. مرحى بالأجلُ
عيرني صحب بكبر سني…
ومن العمر لها مقتبـلُ
ونسوا أن الروح لم تشب..
ولها في العشق أمـــلُ
ما هم للأيام سودها وبيضها…
ما زال أسمه جَبَلُ
عركته دواهيها لكنه…
عند شدائد الهوى سهـــلُ
نالته فتنة بدملج جيدها..
. فخر لها متوســــــــــلُ
لا عار يَنالُني فبمثلها يصاغ…
الرجل طِفــــــــــلُ
ما أجمل النوم في حضنها…
حين الشفاه تُقَبِـــــلُ
موتوا غيظا لقد هَمَت..
وأصابها مني علـــــــــلُ
فقالت أثرت غريزتي .
.. أيها الرجل الكهــــــــــلُ
دع غيرتهم..
. فمثلي لا يطأها إلا جَبَـــــــــــــــــلُ

القاص والكاتب
عبد الجبار الحمدي

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى