أدب وفن

الشك ظل اليقين …..سلامة الصالحي …بغداد

الشبكة مباشر


الشك ظل اليقين

أعطني ..لون الفجر…
وسأمنحك الغبطة…
لون لي ثوب الليل…
وسأرمي في كفيك نجومي…
أمنحني مطر الغيمات البيض..
وسأمنحك الاشجار المجنونة بالفتنة…
أنا أول تاريخ…وأول خطو الربات

وأنت. بقايا التين المخمور …ببابل …
أنا سفر الحكايات…الغامضة..
حقل الرز المعطر…
أنت …صهيل الخيل
ملاحم أسلافي…
أعطني ثوب الكهنة الأبرار…
أعطيك…كل ثياب عشتار …
أنت الغابات…
أنا نهر يبحث عن مجراه…
أنت المجروح …وحكاية دمعة…
أنا …ضمادك….
فأويني ……
….
الصحراء تتشح بالفرح…
أنت تخطو مثل أله الخصب…
على راحتيها…
كف يحمل الماء…
وكف يحمل البشرى…
على قلق أرقب خطوك…
دمعي سيل أنهار يتبع خطوك…
قلق الامهات…
يستدر الدمع…
الدمع تغتسل به الملائكة…
تتبعك…
روحي واحة تجول …
تفترش الأرض حولك…
تنثر العشب…
أبتهالات…
مداد رب…
مدد أيها الحق…
برد…ونثار ثلج …
على دربه أيها الرب….
……
ﻻاحب الصباح
اقتطع منه الفجر واعود اتسرب كالماء الى الليل
القمر ينهمر في العتمة نهر حنان
مثل وجه الغائبين
يوهم المدينة باﻻمل
للصباح دماء
تناثرت فوق القميص
لذا ﻻاحب الصباح
واقترح على الله
ان يعيد خلق الكون من جديد
ويقتل الصباح
وان يسرح الشمس وينهي سلطانها الجائر
يخلق لكل خلقه
قمر يرتديه
يصير عالمنا
كون من اﻻقمار
يحكي قصة الشمس الراحلة
سلامة الصالحي

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى