أدب وفن

حلم الكتابة ….ليلى رحموني

الشبكة مباشر


كنت أحلم بحياة مليئة بالشعر، بالأحرف، بالكلمات، بالعبرات الصادقة، و بالمشاعر الصافية ، بحب حقيقي يسكن روحي مثلما كان يسكن نور الصباح دون احتساب او تردد عيني فور ان أفتحها بعد نوم ليلة كاملة…. أحلم بقلاع وقصور الف ليلة وليلة لأختبئ هناك معتقدًة أن احلامي لم تكن موجودة إلا هناك ، حيث كل شيء عكس الحقيقة التي كنت أعيشها عكس الظروف الظالمة وعكس الإلتزامات القاسية …لم اكن اتصور ان الحلم قد يصبح حقيقة ومستقبلا قريبا جدا فقط إذا آمنا و تعلقنا به بشدة ..لم اكن اعتقد ان بإمكان لحظة لم أكن أحتسبها ابدا ان تجعل القدر يفتح ذراعيه فجأة امامي و بسخاء غريب …كنت مذهولة ومترددة كثيرا في البداية ولكني سرعان ما انتبهت ان القدر لن ينتظرني ليعيد غلق ذراعيه مرة أخرى …فدخلت بوابة كفوفه مسرعة، خائفة، ومرتعبة ولكن سرعان ما نسيت خوفي كله عندما احسست انني عبرت إلى ملجأ السحر في أرض النجوم حيث كل شيء أجمل هناك و…. وجدت عالمًا خيالي الروعة متناهي الأطراف…
حيث كل شيء فيه يلتقي بعفوية و دون تردد….
حيث ترقص الكلمات في انسجام مع كل معانيها….
حيث ترعى الأفكار من رحيق ازهار الأمل والمغامرة كل صباح…..
حيث تلتقي الطرق ويرتوي العبور من المسافات دون تعب او خوف او ملل…..
حيث يولد الحب كل دقيقة ودون توقف و تتحقق الأحلام دون تعثر أو معانات …….🌷

*ليلى الرحموني*

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى