الرياضة

رجل الأعمال الأمريكي تود بويلي يفوز في الأستحواذ على نادي تشيلسي مقابل 4.25 مليار إسترليني

#الشبكة_مباشر_لندن

نادي تشيلسي المنافس في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم أكد التوصل لاتفاق يسمح بانتقال ملكيته إلى التحالف الذي يقوده رجل الأعمال الأمريكي تود بويلي مقابل 4.25 مليار استرليني.

وقال النادي اللندني في بيان:يمكن لنادي تشيلسي لكرة القدم تأكيد التوصل لإتفاق مع مجموعة جديدة لملكية النادي يقودها تود بويلي، كليرليك كابيتال، مارك والتر، هانزيورج فيس للإستحواذ على

النادي. وسيتم منح 2.5 مليار من قيمة الصفقة لحساب مجمد في مصرف بإنجلترا بنية التبرع به بالكامل للمؤسسات الخيرية التي حددها المالك السابق رومان أبراموفيتش.

وسينفق المالكون الجدد 1.75 مليار إسترليني في استثمارات مفيدة للنادي بضمنها ملعبه ستامفورد بريدج والأكاديمية وفريق السيدات ومواصلة تمويل مؤسسة تشيلسي الخيرية.من المتوقع أن يتم

البيع أواخر مايو المقبل بناء على إتمام جميع الخطوات المطلوبة وسيتم الكشف عن مزيد من التفاصيل بحلول هذا الموعد. وتفوق بويلي، الرئيس التنفيذي لمجموعة ألدريج للصناعات على منافسيه في الصفقة.

ويمتلك بويلي استثمارات في لوس أنجليس دودجرز ولو أنجليس ليكرز وشركة بث تلفزيوني وعلق على مساعيه لشراء تشيلسي:«عندما أفاوض لا أجعل أكبر همي أن تكون الصفقة الأرخص بالنسبة لي

بل جعل الصفقة عادلة لجميع الأطراف. معظم المستثمرين يسعون لكسب المال حتى آخر بنس ويمكن أن يحصلوا على صفقة مربحة لكنها لا تبني الثقة ولا علاقات طويلة الأمد». وكسب بويلي في

الشهرين الماضيين قلوب وعقول مشجعي تشيلسي بعدما علموا بحجم وفائه لزملائه ومعلميه في جامعة لندن للإقتصاد وبدأ مسيرته الحافلة في الأعمال في 1996 باستثمار في بنك فيرست بوسطن

بمدينة نيويورك وهو فرع من بنك كريدت سويس. وأسس بويلي شركة جاجنهيم بارتنرز لإدارة الأعمال والإستشارات المالية في 2001 وعمل مع مديرها التنفيذي مارك والتر، أحد أعضاء المجموعة المالكة

الجديدة للنادي اللندني، وساعده ليكون رئيساً للمجموعة. في 2015، قرر بويلي (46 عاما) إنشاء مجموعة خاصة به وبعد 7 سنوات وصلت قيمة أملاكه إلى 32 مليار إسترليني واسهم في عشرات

الأعمال التجارية بضمنها فريق لوس أنجليس دودجرز للبيسبول ولوس أنجليس ليكرز لكرة السلة علاوة على شركة تقنية وعقارية مقرها لندن بالشراكة مع المدير التنفيذي جوناثان جولدستين، أحد مالكي

تشيلسي الجدد أيضاً. وتضم مجموعة بويلي مشجع تشيلسي الكبير الصحفي دانييل فنكلستين مدير العلاقات العامة في شركة باربارا شارون والمستشار البريطاني السابق جورج أوزبورن.

وفي سياق متصل، نفى مدرب الفريق الألماني توماس توخيل وجود خلاف بينه وبين نجمه الأمريكي كريستيان بولسيتش بعد تغريدة لوالد نجم منتخب الولايات المتحدة قال فيها:«ما يحزن أكثر هو أنه

يحب النادي ويحب زملائه ويحب لندن ويمنح الفريق قلبه وروحه، تشجع يا ولدي فأمامك 6 أشهر كبيرة»،في إشارة لمونديال قطر في نوفمبر.

وقال توخيل عن نجمه الذي لم يظهر اساسياً في التشكيلة منذ 5 مارس الماضي:«لا أشعر بالقلق عندما يقول والد أحد اللاعبين أنه لا يحبني، من الطبيعي أن يشعر اللاعبين بالغضب وأنا مثل أي مدرب

لدي أسبابي لإختيار التشكيلة ومن الطبيعي ألا تجد الإبتسامة تعلو وجوه اللاعبين الجالسين على الدكة. لا توجد أي مشكلة بيني وبين كريستيان، تمرن بشكل مميز ومشاركته من الدكة كانت مؤثرة في

كل مرة. لا علاقة بوضعه مع أي تغريدة أو أي ردة فعل من وكيل أعمال أو أب، أنا اصلاً لم أعلم بتغريدة والده ولا أتأثر بها واللاعبون في نهاية المطاف مسؤولون ليتواجدوا في الفريق والبقاء فيه وأنا سأحاول

أفضل ما بوسعي في اتخاذ القرارات الحكيمة. هل أنا على حق طوال الوقت ؟ بالطبع لا، هل أنا منصف طوال الوقت ؟ بالتأكيد لا لكن هذا هو ما تحصل عليه عندما توقع لناد مثل تشيلسي وأنا لم ألمس من

كريستيان ردة فعل مشابهة لردة فعل والده بل بالعكس تماما، كان قويا جدا وايجابيا في الأسابيع الأخيرة».

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى