مقالات

اغتيال الشهيدة شرين ابوعاقله.. صاحبة الحقيقة و الإعلام الحر

#الشبكة_مباشر_عمان_ المستشار الدكتور إبراهيم الزير

نرجع بالتاريخ لسنوات عدة و تحديدا عام 2013م عندما رفضت صاحب الكلمةالحرة و الحقيقة الشهيدة شرين أبو عاقله العمل في أحدا القنوات الخليجية و التي كان مذيعي القناة يقومون بنشر و اذاعه اخبار كاذبه عن الجيش المصري انه يقوم بالاعتداء على الأهالي في سيناء و انتهاك حقوق الأهالي في غزة و حرمانهم من حقوقهم و غذائهم و ان الجيش المصري يقوم بإرهاب المجتمع لأبناء سيناء لتهيئه لدخول جيش الاحتلال و التعاون معه و رفضت العمل على بث تلك الأكاذيب و أصرت على بثت الحقيقة فيما يتعرض له الجيش المصري من انتهاكات و تعديات من الإرهاب الدولي و خاصه جماعه الاخوان المسلمون و حماس و بيت المقدس و غيرها من التنظيمات الإرهابية المتطرفة و المدرجة على القائمة الإرهاب دوليا وقتها تم إيقاف الشهيدة شرين أبو عاقله عن قيامها بمهامها كصحفية و إعلامية و مذيعة لأنها كانت تعبرعن الحقيقة على ارض الواقع دون تزيف او تعديل او نقل صورة مخالفه لأرض الواقع جملة و فصيلا.

منذ بدايتها للعمل الصحفي و الإعلامي و هي مستهدفه من قبل دولة الاحتلال و شاهدنا مرارا و تكرارا تحرشات جيش الاحتلال بالشهيدة في العديد من المواقع و خاصه القدس و جنين سابقا و هي تعمل في الصفوف الأولى لنقل الحقيقة على ارض الواقع لما يقوم به جيش الاحتلال من انتهاك لحقوق المواطن الفلسطيني وهو على ارضه و اغتصاب قدراته و مقدراته امام اعين العالم اجمع و رغم ذلك تم وضعها في الصفوف الأولى رغم اتخاذها كافه التدابير الاحترازية لمزاولتها العمل الإعلامي الميداني الا ان يد الغدر قد طالت جسدها و حيث تم استهداف رأسها من قبل قناص محترف بملي من راسها و الخوذة بشكل متعمد سواء كان قناص او عميل للكيان الصهيوني او الموساد في النهاية تم اغتيالها بدم بارد امام اعين العالم اجمع و لم يحرك ساكنا في محاولة اقتحام مخيم جنين بالضفة الغربية بدولة فلسطين .

رغم علم تلك القناة بانها مستهدفه الا انهم جعلوها في الصفوف الأولى وهو ما يجعل الانسان في حيرة من أمره و هي نفس القناة التي قد بثت الاشاعات في ان بغداد قد سقطت في عهد و حقبه الرئيس السابق صدام حسين اثناء الغزو الأمريكي لعراق و لم تسقط حينها و اشارت أيضا هزيمة الجيش العراقي آن ذاك و خرج بتصريحاته في تلك الاثناء وزير العلام العراقي الصحاف بانها لم تسقط و ان ما زال الجيش يدافع عن العاصمة العراقية بغداد و ان تلك القنوات تنشر الشائعات لاسقاط الدولة و هي من اذاعت احداث سوريا و ليبيا و غيرها من الاحداث التي دعمت و اشعلت الثورات في كل تلك الدول منها مصر كي يعتلي الاخوان المسلمين التنظيم الإرهابي حكم مصر..!!!!اذا المستفيد من اغتيال الشهيدة صاحبه الصوت و القلم الحر هما القناة تلك لرفضها المستمر لنقل أكاذيب و العمل بحيادية و نقل الحقيقة على ارض الواقع و دولة الكيان الصهيوني المحتل لتخلص من هذا الصوت الحر المستقل ، كذلك كانت بصوتها و قلمها الحر و نقلها للأحداث كانت داعمه لكلمه الحق للدولة الأردنية و المصرية و الدولة الفلسطينية دون تحيز و نقلها الحقيقة بصورتها دون حذفها او تعديل او قشط تلك الصورة ،

غطت شيرين أحداث الانتفاضة الفلسطينية عام 2000،والاجتياح الإسرائيلي لمخيم جنين وطول كرم عام 2002،والغارات والعمليات العسكرية الإسرائيلية المختلفة التي تعرض لها قطاع غزة. وكانت أول صحفية عربية يسمح لها بالدخول لىسجن عسقلان في عام 2005،حيث أجرت مقابلات مع الأسرى الفلسطينيين الذين صدرت بحقهم أحكام طويلة بالسجن.

والمثير للضحك والسخرية رغم انه قد جفت الدموع حزنا على مقتلها بان تصرح دولة الكيان الصهيوني وعلى حد زعمها بان الجماعات الإرهابية المتطرفة من دولة فلسطين هما من تسبب باستشهاد الإعلامية الشهيدة شرين أبو عاقله أي يقصد المقاومة انه اثناء اقتحام جيش الاحتلال المخيم هم من تسبب في مقتلها!!! كذلك خرج بتصريح أيضا افخاي أدرعي متحدث جيش الاحتلال الصهيوني الإسرائيلي من خلال تويتر ” بأن طلاق النار الكثيف والعشوائي من قبل مسلحين فلسطينيين اليوم داخل مخيم جنين هو الذي أسفر حسب التقديرات الأولية الى مقتل الصحفية شرين أبو عاقله ” صدق المثل الي قال (يقتل القتيل ويمشي في جنازته)
وقد اشارت الشهيدة بكتابتها على برامج التواصل الاجتماعي قبل استشهادها بيومين بانه سوف يتم استهدافها او اغتيالها ورغم علم تلك القناة باستهداف تلك الإعلامية الشهيدة الا انهم جعلوها ضمن الصفوف الأولى في مواجهة جيش الاحتلال الصهيوني!!!!

الجدير بالذكر ان الشهيدة مزدوجة الجنسية أي تحمل الجنسية الفلسطينية و الامريكية بناء عليه طلبت السفارة الامريكية بفلسطين بفتح تحقيق فيما يتعلق باغتيال و استشهادها و غالبا لم يحرك ساكنا و لم يتم الاستداله على أي أدلة قد تثبت تورط الكيان الصهيوني باغتيالها كما هو معروف من قاعدة أساسية لم و لن تتغير على مر العصور و التاريخ و يتم إخفاء الحقائق و طمسها بالكامل و الصاق الاتهام بالفصائل و المقاومة الفلسطينية كالعادة ، كذلك نشهد اليوم استغلال الاعلام العالمي لأحداث اغتيال الصحفية الشهيدة شرين ابوعاقله لطمث الأدلة و البراهين و القرائن لتورط جيش الاحتلال و تلك القناة من دم الشهيدة .

وباغتيالها نشهد دموع التماسيح من قبل تلك القناة وفرحه دولة الكيان في اخماد صوت الحق و الاعلام الحر للشهيدة شرين ابوعاقله بنت القدس للأسف كانت محترمه و شريفه لم تبيع ضميرها ولا صوتها ولا اعلامها لدولة الكيان و لتلك القنوات التي ساهمت في اسقاط العديد من الدول التي قد اشعلت بها ثورات قد دمرتها و مازلنا نشاهد دمارها و تفككها على ارض الواقع و سرقه ثرواتها و مقدراتها مثل العراق و سوريا و اليمن و ليبيا و ما حدث في الشهيدة ليست الا رسالة لكل مراسل و اعلامي و صحفي حر يدافع و ينقل الحقيقة يكون هذا مصيره و يكون رادعا له بعدم نقل الحقيقة للعالم و على ان يتم اغتياله بنفس الصورة و نفس المشهد و ان تلك القناة شريكة في اغتيالها و استشهادها حتى لو ارتدت العلم الفلسطيني لن و لم تتغير عن تطبيعها و مشاركتها دولة الكيان الصهيوني في إرهاب العالم و خاصه اراقه دم الشعب الفلسطيني الحر و لكن ان لناظره لقريب في نشرها الأكاذيب و الشائعات كما روجت له في العراق و ليبيا و اليمن و غيرها من الدول العربية التي سقطت و لم تنهض حتى هذه اللحظة .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى