أدب وفن

لأنها ليست ملكي؟..

#الشبكة_مباشر_كولورادو _ الكاتب دريد عبدالله

لأنها ليست ملكي؟….

مستلقيا على رمال ساحل المحيط..اصغي الى تكسر أمواجه عند الساحل. ..

وهي بين مد وجزر…

عيناي تغازل الأعماق وتحلم بحورية تضل الطريق ..و

تقذفها الأمواج عند قدمي متطفل على عالم تسوده الحرية..

لا تمزقه الاديان ولا المذاهب ولا الولاءات..و

لا يعكر صفوه اللصوص. وفي لحظة من لحظات الأنبهار..و

غوص في اعماق الأوهام والأحلام ..

كانت مياه المحيط كلها في راحة يدي..

كنت اتطلع مبهورا الى كل كائناته التي تظمها اعماقه..

حركت اصابعي التي كانت مظمومة الى بعضها ..

تسربت مياه المحيط الى قاعه الفارغ من المياه ..

امتلأ من جديد ..وب

قيت اللألئ والدرر وخزائن المحيط في راحة يدي ..

أبهرتني..

صمتي يحاور صمتي .. و

أنا أتطلع الى ما يخفيه المحيط في اغواره من خزائن وكائنات لم تكتشف بعد..

لم اطمع بالأحتفاظ بها أو ببعضها..

أعدتها الى موطنها ..

الى اعماق اامحيط ..

لأنها ليست ملكي .

دريد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى