الاقتصاددولي

مشروع مشترك كبير في الطاقة البديلة بين مجموعة أوكيو العُمانية و مجموعة ديمي البلجيكية

#الشبكة_مباشر_مسقط_المهندسة أزهار القيسي

حجز أرض لمشروع مشترك بين أوكيو وشركة بلجيكية

وقّعت الهيئة العامة للمناطق الاقتصادية الخاصة والمناطق الحرة مع شركة هايبورت الدقم اتفاقية حجز أرض للشق السفلي لمشروع مرفق إنتاج الهيدروجين الأخضر والأمونيا وهو مشروع مشترك في قطاع الطاقة البديلة بين مجموعة أوكيو ومجموعة ديمي البلجيكية.

وجاء توقيع هذه الاتفاقية للشق السفلي بعد توقيع اتفاقية حجز الأرض للشق العلوي من مشروع الطاقة المتجددة في سبتمبر العام الماضي للمضي قدمًا في الأعمال الهندسية التحضيرية وجمع بيانات الموقع لمشروع إنتاج الطاقة من الهيدروجين الأخضر والأمونيا في المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم.

وقّع الاتفاقية معالي الدكتور علي بن مسعود السنيدي رئيس الهيئة العامة للمناطق الاقتصادية الخاصة والمناطق الحرة، فيما وقّعها عن شركة هايبورت الدقم نجلاء بنت زهير الجمالية رئيسة مجلس إدارة الشركة والرئيسة التنفيذية لقطاع الطاقة البديلة بمجموعة أوكيو، ومارتن داوفا نائب رئيس مجلس الإدارة والمدير العام لمجموعة ديمي البلجيكية.

وبناءً على اتفاقية حجز الأرض ستعمل شركة هايبورت الدقم على تطوير منشأة لإنتاج الهيدروجين الأخضر على مساحة تقدَّر بـ 793 ألف متر مربع وبطاقة تبلغ 500 ميجاوات وذلك في المنطقة القريبة من ميناء الدقم بعد إنتاج الطاقة البديلة عن طريق توربينات الرياح والألواح الشمسية التي سيتم تركيبها في المنطقة المخصصة للطاقة البديلة بالمنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم والتي تم توقيع اتفاقيتها سابقًا بمساحة تقدَّر بنحو 200 كيلومتر مربع.

ويتكوَّن مشروع هايبورت الدقم لإنتاج الهيدروجين الأخضر من ثلاثة أجزاء وهي: تركيب وتشغيل حقل للطاقة الشمسية وطاقة الرياح، والمرحلة الثانية إنشاء محطة لإنتاج الهيدروجين الأخضر والتي تتكوَّن من مصنع للتحليل الكهربائي ومصنع لتوليف الأمونيا ومنشآت التخزين، والمرحلة الثالثة إنشاء خط لنقل الجهد العالي من الطاقة بين الحقل والمحطة.

وفي وقت سابق من العام الماضي قامت هايبورت الدقم بتركيب وتشغيل 4 صوارٍ لقياس سرعة الرياح ومحطتين للأرصاد الجوية الشمسية داخل الموقع؛ للتأكد من جمع البيانات التي تحتاجها الشركة من أجل إتمام دراسة الجدوى التفصيلية للمشروع.

وقال المهندس يحيى بن خميس الزدجالي المكلّف بتسيير أعمال المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم إن هذه الاتفاقية تعد محطة مهمة في سير عمل هذا المشروع؛ حيث تتيح لفريق العمل إقامة الدراسات اللازمة على أرض المشروع مثل دراسة التربة والدراسة الطبوغرافية؛ تمهيدًا لعمل دراسة الجدوى للمشروع.
وأضاف لوكالة الأنباء العُمانية أن الهيئة تتطلّع إلى العمل مع الفريق في استكمال الدراسات اللازمة، والبدء في المشروع كونه باكورة المشاريع في مجال الهيدروجين الأخضر والأمونيا في الدقم سيُتيح للهيئة العمل على استقطاب الكثير من المشاريع التي تعتمد على الطاقة المتجددة مثل إنتاج الحديد الأخضر وإنتاج الالمنيوم الأخضر ومواكبة للطلب العالمي المتزايد على الطاقة المتجددة.

وأوضح أن ذلك يأتي في إطار سعي الهيئة لتحقيق التوجيهات السامية لحضرة صاحب الجلالة السُّلطان هيثم بن طارق المعظّم في رؤية 2040 ومواكبة للطلب العالمي المتزايد على الطاقة المتجددة.

من جانبها قالت نجلاء بنت زهير الجمالية الرئيسة التنفيذية لقطاع الطاقة البديلة بمجموعة أوكيو ورئيسة مجلس إدارة شركة هايبورت الدقم إنّ توقيع اتفاقية حجز الأرض لمرفق الهيدروجين والأمونيا لمشروع هايبورت الدقم سيُمكّن فريق المشروع من عمل الدراسات اللازمة والمضي قُدمًا في مرحلة دراسة الجدوى لمرحلة الدراسات الهندسية التفصيلية.

من جانبهِ قال مارتن داوفا نائب رئيس مجلس الإدارة والمدير العام لمجموعة ديمي البلجيكية إنه مع توقيع اتفاقية حجز موقع الأرض الثانية لمشروع هايبورت الدقم يُصبح المشروع جاهزًا للدخول في المرحلة التالية، وبذلك يقترب خطوة أقرب من أن يكون أول مصنع لإنتاج الأمونيا الخضراء بهذه السعة التشغيلية في المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم، جنبًا إلى جنب مع أوكيو، ومع الهيئة العامة للمناطق الاقتصادية الخاصة والمناطق الحرة، مُعربًا عن أمله في أن تكون سلطنة عُمان محطة عالمية لمشاريع إنتاج الهيدروجين الأخضر.

وأضاف مارتن داوفا أنّ الأمونيا الخضراء المُنتَجة من مشروع هايبورت الدقم سيتم تصديرها من ميناء الدقم، الذي يتمتع بموقع إستراتيجي، لزبائن في وجهات أوروبية متعددة وأسواق عالمية أخرى حيث تؤدي الجزيئات الخضراء دورًا محوريًّا في دعم أهداف تأمين الطاقة وخفض الانبعاثات الكربونية في القطاعات التي يصعب خفضها فيها.

مصادر: مواقع عٌمانية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى