الاخباراوربي

إضطرابات السفر في مدن أوروبية و مطار بروكسل يشهد إلغاء العديد من الرحلات

#الشبكة_مباشر_بروكسل

أصيب العديد من المسافرين في مطار بروكسل بخيبة أمل كبيرة في أول أيام الإجازة الصيفية، حيث لم يتمكن العديد منهم من الإقلاع

ووفقًا للمعلومات الواردة من RTL ، مر أكثر من 700000 مسافر يوم الجمعة الماضي، حيث كان أكثر الأيام ازدحامًا منذ بداية جائحة كوفيد 19 في مطار زافينتيم.

و أعرب الركاب الذين لم يتمكنوا من الإقلاع عن غضبهم، حيث قالت أنيتا التي كانت من المفترض أن تسافر إلى روما:

كانت لدينا رحلة تقلع عادةً في الساعة 2:50 مساءً. وصلنا قبل أكثر من ساعتين. كانت هناك طوابير رهيبة أخبرتنا الفتاة التي تقف خلف المنضدة أن الرحلة قد ألغيت…لم يتم تحذيرنا. لم نتلق أي رسالة نصية أو بريد إلكتروني. إنها فضيحة. يغيرون الجداول في كل وقت ، “.

وبالنسبة لرودريجو ، كان الأمر بمثابة كابوس، حيث علق في مطار بروكسل منذ يوم الخميس ، وقال “نقلتنا الشركة على متن الطائرة التي كانت ممتلئة. تم حبسنا لمدة ساعتين و 45 دقيقة. لقد كان حقا مخزيا لهم. قال الطيارون إننا لن نغادر بسبب سوء الأحوال الجوية. على المدى الطويل ، أصبحت مشكلة فنية ، ثم علم الركاب أن الأجواء الفرنسية والألمانية كانت مشبعة”.

فوضى بمطار شارل ديغول بفرنسا وإلغاء قرابة 20% من الرحلات

تسبب إضراب عمال مطار شارل ديغول بفرنسا في إلغاء قرابة 20 بالمئة من الرحلات المبرمجة، بسبب مطالب النقابات التي اشترطت زيادة تعادل نسبة التضخم التي تشهدها الأسعار في فرنسا.

وخلّفت هذه التحركات الاجتماعية التي تأتي على خلفية نسبة تضخم مرتفعة وانتعاش قوي في حركة الطيران بعد أزمة وباء كوفيد-19، إلغاء نحو 17% من الرحلات المغادرة أو القادمة من وإلى مطار شارل ديغول
حولت الإضرابات وإلغاء الرحلات الجوية باريس لتكون أحدث نقطة اختناق في شبكات السفر في أوروبا التي تواجه اضطرابات في الربيع والصيف العام الجاري.

ويأتي تصاعد اضطرابات السفر في فرنسا عقب اضطرابات في مدن أوروبية رئيسية أخرى طوال الأسابيع الماضية من بينها لندن وأمستردام وفرانكفورت جراء نقص العمالة وإضرابات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى