أخبار العائلة العربية في المهجرحقوق المرأة

سيدة تركية في هولندا تواجه لصآ مسلحًا بـ”قطعة قماش” حاول سرقة متجر ابنها

#الشبكة_مباشر_روتردام_وداد علي داود

تداول نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي،. فيديو يظهر سيدة تركية تواجه لصا مسلحًا بـ”قطعة قماش” حاول سرقة متجر ابنها في هولندا.
واحتفى النشطاء بشجاعة السيدة التركية، لطيفة بيكر (47 عامًا)، التي قامت بطرد اللص المسلح مستعينة بـ”قطعة قماش” ورذاذ تنظيف الزجاج.

وقع الحادث في مخبز “Mevlana” في مدينة ديفينتر بهولندا يوم الثلاثاء الماضي، عندما كانت لطيفة تنظف المنضدة في مخبز ابنها، حيث اقترب شخص مسلح بسكين يرتدي قلنسوة من ماكينة تسجيل المدفوعات النقدية. وعندما أدركت لطيفة ما كان يحدث، بدأت في ضرب السارق بقطعة قماش وزجاجة التنظيف، واضطر هذا الأخير إلى الفرار بعد دخول أحد العملاء إلى المخبز.

وقالت السيدة لطيفة لقناة تركية، إنها “لم تصدق ما جرى معها”، مشيرة -وهي أم لثلاثة أبناء- إلى أن شخصا مقنعا دخل المتجر، وتوجه إلى خزنة المتجر مباشرة، وكان في يدي قطة قماش للتنظيف ومنظف لمسح الزجاج، وقاومته بقطة القماش التي كانت بيدي، وعندما دخل أحد الزبائن للمتجر فر هاربا”.

فيما ذكر نجل السيدة التركية، أن السارق ترك حقيبته في المكان، وقامت الشرطة بأخذ بصماته، والبحث جار عنه.

ابنها ياسر، شريكها في الملكية، لم يكن في المخبز وقت السرقة. لكن الزبون الذي طرد السارق اعتنى بلطيفة حتى وصلت عائلتها، التي وصفته بالبطل الحقيقي.

يدير ياسر المخبز مع ابن عمه الذي يقف عادة خلف المنضدة، لكنه كان غائبًا في ذلك الوقت لأنه كان في إجازة، لذلك كانت لطيفة تعمل مؤقتًا في المخبز. ولحسن الحظ بالنسبة للعائلة، لم يصب كل من لطيفة والعميل بأذى ولم يتم أخذ أي شيء.

ولاقت لطيفة إشادة الجميع لقاء عملها البطولي، وأطلقت عليها وسائل الإعلام لقب “الأم الشجاعة”. وعلى مدار الأسبوع، توافد العملاء لإظهار دعمهم للطيفة، فيما اتصلت بها القنصلية التركية لتقديم الدعم

المصدر/ NDTV

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى