أخبار العائلة العربية في المهجرأدب وفن

إثر سقوطه في جبال الألب وفاة الكاتب السوري “جاد ترجمان” و قريبه الفنان محمد أوسو أول المعزين

#الشبكة_مباشر_فيينا

توفي الكاتب والروائي السوري “جاد ترجمان” البالغ 32 عاما، إثر سقوط أمس الأول الجمعة، من ارتفاع 50 مترا في جبال الألب في منطقة واقعة على الحدود بين النمسا وألمانيا، أثناء ممارسة هواية تسلق الجبال.

وذكرت صحيفة” بيلد” الألمانية، اليوم الأحد، أن الشاب السوري تعرض لحادث في أثناء تسلق جبال الألب في (هوهين جول) التي ترتفع 2522 مترا، وهي أعلى قمة في كتلة صخرية، تمتد على طول الحدود بين ولاية بارفاريا الألمانية وولاية سالزبورغ النمساوية.

الصحيفة أضافت بأن الراحل “اتصل بصديقته على هاتفها المحمول قبل وقوع الحادث، وكان من المفترض أن تلتقطه، ولكن لم يعد لديه مزيد من القوة للصمود”.

وكانت شرطة ولاية بافاريا الألمانية عثرت على جثته أمس السبت، بعد أن قام أحد أصدقائه بإبلاغها إثر اختفائه بعد رحلة قام بها إلى الجبال.

وقالت الشرطة إن الشاب السوري ضل طريقه مساء الجمعة وسقط من صخرة على وجهه، موضحة أن تسعة من رجال الإنقاذ في الجبال ذهبوا بحثا عن الشخص المفقود، لكنهم عثروا فقط على الجثة الميتة، حيث انتشلت نحو الساعة 1:30 ظهر السبت.

ووصل الروائي الشاب إلى النمسا عام 2014 قادما من سوريا وقد نشر روايتين باللغة الإلمانية بعنوان “عندما يهاجر الياسمين” و “رائحة الروح”.

ونعى العديد من السوريين عبر مواقع التواصل الاجتماعي، صديقهم المتوفي والذي يحمل الجنسية النمساوية، معبرين عن حزنهم لفقدانه.

كما نشر الممثل للسوري “محمد أوسو” عبر صفحته في فيس بوك صورا قال إنها من آخر فيديو سجله الشاب السوري في جبال الألب قبل أن يتوفى”، مضيفا أن “الشاب المتوفى ابن خالته”.

والكاتب الراحل ينحدر من العاصمة دمشق، وكان يعيش في ولاية سالزبورغ بالنمسا منذ عام 2015، في حين لا تزال عائلته (والديه) يعيشان في سوريا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى