الاخبارالتسوقاوربيتكنولوجيا

بشكل نهائي البرلمان الأوروبي يفرض شاحن موحد لكل الأجهزة الإلكترونية المحمولة

#الشبكة_مباشر_بروكسل

أعطى برلمان الاتحاد الأوروبي اليوم الثلاثاء موافقته النهائية على قرار يفرض على مصنعي الهواتف الذكية وسائر الأجهزة المحمولة تزويد منتجاتهم بنوع شاحن موحّد.

والقانون الجديد تطلب أن يكون الـ”يو إس بي-سي” هو معيار الشاحن الوحيد لجميع الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية والكاميرات الجديدة اعتبارا من أواخر عام 2024.

وجاء تمرير هذا قانون من قبل البرلمان الأوروبي ومقره مدينة ستراسبورغ الفرنسية، بعد موافقة أغلبية 602 صوتا، مقابل 13 ضده، وهو ما سيدفع- في أوروبا على الأقل- شركة آبل لإلغاء منفذ (Lightning) القديم على أجهزة الآيفون الخاصة بها من أجل( USB-C) المستخدم بالفعل من قبل العديد من منافسيها.

لكنها الشركة قاومت تشريعات الاتحاد الأوروبي لفرض تغيير بعيدا عن منافذ (Lightning) على أجهزة الآيفون، قائلة إن ذلك غير متناسب ومن شأنه أن يخنق الابتكار.

وسيحظى صانعو أجهزة الكمبيوتر المحمولة بوقت إضافي، اعتبارا من أوائل عام 2026، ليحذوا حذوهم أيضا.

وقال عضو البرلمان الأوروبي، النائب المالطي من الحزب العمالي أليكس أجيوس صليبا، وهو مقرّر النص، إن “هذا يوم عظيم للمستهلكين ولبيئتنا”.

وكان صليبا ظهر قبل ساعات حاملا مجموعة أجهزة شحن مختلفة شبيهة، وقال “هذا الأمر بات من الماضي”.

وقال “بعد أكثر من عقد، الشاحن الفردي للأجهزة الإلكترونية المتعددة سيصبح أخيرا حقيقة واقعة في أوروبا ونأمل أن نتمكن أيضا من إلهام بقية العالم”.

من جانبها، تقول مارجريث فيستاجر، رئيسة المنافسة بالاتحاد الأوروبي، إنه من المتوقع توفير 200 مليون يورو على الأقل سنويا وتقليص أكثر من ألف طن من النفايات الإلكترونية بالاتحاد الأوروبي كل عام.

ويقول صانعو السياسة في الاتحاد الأوروبي إن قاعدة الشاحن الفردي ستعمل على تبسيط حياة الأوروبيين، وتقليل جبل أجهزة الشحن القديمة وتقليل التكاليف على المستهلكين.

وتضم دول الاتحاد الأوروبي البالغ عددها 27 دولة 450 مليون شخص من بين أغنى المستهلكين في العالم، وغالبا ما تضع التغييرات التنظيمية في الكتلة معايير الصناعة العالمية فيما يعرف باسم تأثير بروكسل.

اقرأ أيضا: ميركل تفوز بجائزة الأمم المتحدة للاجئين لعام 2022

وسيتم تطبيق قانون الاتحاد الأوروبي في غضون عامين على جميع الهواتف المحمولة والأجهزة اللوحية والكاميرات الرقمية وسماعات الرأس وسماعات الرأس ومكبرات الصوت المحمولة.

كذلك وحدات التحكم في ألعاب الفيديو والقارئات الإلكترونية وسماعات الأذن ولوحات المفاتيح وأنظمة الملاحة المحمولة.

وبعد دخول القانون حيز التنفيذ لن يحتاج المستهلكون إلى شاحن مختلف، كلما اشتروا جهازا جديدا، إذ سيكون بإمكانهم استخدام شاحن واحد لكل أجهزتهم الإلكترونية المحمولة الصغيرة والمتوسطة الحجم.

أخبار العرب في أوروبا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى