تكنولوجيامقالات

إقامة المؤتمر العربي الثاني للطاقة الحيوية بالقاهرة بشهر ديسمبر المقبل

#الشبكة_مباشر_القاهرة_كتب: أحمد الكومي

صرحت المستشارة الدكتورة “أمل طلعت” الرئيس التنفيذي لشركة سيجنتشر جروب Signature Group، بأنه تماشياً مع توصيات المؤتمر الإقتصادي المصري لعام ٢٠٢٢، وعلي هامش مبادرة وزارة الصحة لدعم صحة المواطنين النفسية لجميع الأعمار، ومن منطلق المسؤلية المجتمعية ودور المجتمع المدني في دعم المبادرات الحكومية التي تساهم في تنمية الأفراد والمجتمعات، فقد أعلنت عن إقامة المؤتمر العربي الثاني للطاقة الحيوية وتحمل هذه النسخة اسم (مفتاح الوعي)- بوابتك للصحة النفسية، وذلك بمشاركة العديد من الدول (أكثر من ١٠ دول) لسفراء وهيئات وصاحبات سمو وأصحاب أعمال ومؤسسات مجتمع مدني وشخصيات معروفة من داخل مصر وخارجها.

ووجهت المستشارة الدكتورة “أمل طلعت” بالإنضمام لنخبه من الأساتذة والأطباء البشريين والنفسيين والمتخصصيين في علم الطاقة الذين إجتمعوا جميعاً لرفع الوعي ونشر الثقافه المجتمعيه السليمه حول مفهوم الطاقه الحيويه والصحه النفسيه والبيئية والتنمية البشرية والإستشارات الأسرية والتغذية العلاجية وتطوير الذات وريادة الأعمال ومجالات اخري، وتأثيرهم المباشر علي تنمية مهارات الأفراد وتحقيق الذات، واهمية دمج ذوي الهمم مع فئات المجتمع ودور المرأة في التنمية من أجل الإرتقاء بجودة حياة الأفراد والمواطنين ومواجهة التغيرات التي تطرأ علي المجتمعات وتمكين الشباب من تقديم مشروعات وأفكار جديدة ومبتكرة.

واختتمت الرئيس التنفيذي لشركة سيجنتشر جروب Signature Group، تصريحاتها بأنه سوف ينبثق من المؤتمر “ورش عمل متخصصة” خلال إنعقاد المؤتمر يومي١٧ – ١٨ ديسمبر ٢٠٢٢ بفندق إنتركونتننتال سيتي ستارز- القاهرة، لمزيد من التفاصيل يمكنكم التواصل من خلال Info@signature-group.net، أو الإتصال علي رقم 00201021830300.

وفي السياق ذاته فقد صرحت الدكتورة “نرمين الفرج” رئيس المؤتمر، بأنه تم التنسيق لإقامة المؤتمر من أجل تسليط الضوء ورفع سقف الوعي عن مفهوم الطاقة الحيوية ومدي علاقتها بالصحة النفسية وسبل تعزيزها، وخلق مجتمع واعي ومتفاعل يدرك كيفية التعامل مع حياته بأفضل طريقة ممكنه ومتاحة، بداية من الطالب علي المستوي التعليمي إلي وصوله بنجاح للحياة العملية.

وأشارت رئيس المؤتمر بأن هذه الفكرة من أجل تحفيز قدراتهم الإيجابية وصحتهم النفسية والعمل علي رفع طاقتهم الإنتاجية وتعزيز الإبداع لديهم وتحسين أدائهم، بهدف إكتشاف الطاقة الإيجابية من حولنا ومدي تأثيرها علي الإنسان وطريقة تفكيرة وتنمية مهاراته وحبه للعمل من خلال خلق توازن عقلي وفكري وسلام داخلي، يعزز ويرفع من طاقته العملية وحياته صحته النفسية، والتي حتماً ستعود نتائجها الإيجابية علي تنمية الإنسان خاصة والمجتمع عامة.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى