الاخبارالاقتصاداوربي

لا يستبعد عودة الرقابة على الحدود الألمانية الآوروبية بسبب كورونا

#الشبكة_مباشر-برلين

مع تصاعد حالات الإصابة في ألمانيا بفيروس كورونا وفي دول مجاورة، أعاد وزير وزير الداخلية المحلي لولاية بافاريا التذكير بإمكانية تشديد الرقابة على الحدود للتقليل من معدلات تفشي الإصابة بفيروس كورونا.

بحسب المسؤول الألماني فإنه من الممكن التفكير في تشديد الرقابة على الحدود للحد من انتشار فيروس كورونا

قال وزير وزير الداخلية المحلي لولاية بافاريا في جنوب ألمانيا بأنه من الممكن أن يتم التحدث مجددا عن فرض رقابة على الحدود، وذلك في ظل احتدام الوضع من جديد بشأن تفشي فيروس كورونا المستجد في أوروبا:

وقال يواخيم هيرمان في تصريحات لمجموعة صحف “فونكه” الألمانية الإعلامية في عددها الصادر اليوم :

“النقاش حول تشديد الرقابة على الحدود قد يشتعل من جديد حال خروج العدوى في الدول المجاورة عن حيز السيطرة”.

وأضاف الوزير: “وفي الوقت نفسه، نرصد العلاقات الاقتصادية الوثيقة مع حركة التنقل المكثف للعاملين، مع التشيك مثلا والنمسا”.

يذكر أن عدد الإصابات الجديدة بفيروس كورونا قفز مؤخرا في جمهورية التشيك، وفي النمسا، وفي جميع أنحاء أوروبا من الناحية العملية أيضا.

وكان وزير الخارجية الألماني هايكو ماس حذر مؤخرا من تجدد إغلاق الحدود في إطار مكافحة وباء كورونا، وقال: “كان لدينا خبرات سيئة في ربيع هذا العام مع الإغلاق السريع للحدود”.

يذكر أن ألمانيا أعادت تشديد الرقابة على الحدود في بداية انتشار وباء كورونا ربيع العام الجاري، ووصل الأمر إلى حد الفوضى على كثير من الحدود مع الدول المجاورة. وقد أثر ذلك سلبا على كثير من العاملين المتنقلين بين الحدود وعلى كافة مظاهر الحياة الاجتماعية والأسرية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى