أخبار العائلة العربية في المهجرأدب وفنالاخباراوربي

مكتبة دار الساقي أكبر شركة لبيع الكتب في الشرق الأوسط و مقرها لندن تغلق أبوابها بعد 44 عامًا

#الشبكة_مباشر_لندن

تعتزم دار الساقي، أكبر شركة لبيع الكتب في الشرق الأوسط ومقرها لندن، إغلاق أبوابها بعد 44 عامًا بسبب “التحديات الاقتصادية الصعبة”. رغم استمرار دور نشر دار الساقي ودار الساقي في العمل.

وقالت مالكة ومديرة المكتبة سلوى غاسبارد: “أثرت عمليات الإغلاق المختلفة والانهيار لسلاسل التوريد سلبًا على العديد من الشركات المستقلة مثل شركتنا. ولكن بصفتنا بائع كتب متخصص في العالم العربي يقوم بتوريد مخزوننا من الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، كان علينا أيضًا مواجهة الزيادات الحادة في

أسعار الكتب باللغة العربية ورسوم الشحن وأسعار الصرف”.

وتأسست دار الساقي على يد أندريه وسلوى غاسبار، مع صديقتهما الراحلة مي غصوب، في عام 1978، استقروا في لندن من بيروت وافتتحوا المكتبة في بايزواتر لتوفير سوق غير مستغل للغة الإنجليزية في ذلك الوقت. وكتب عربية عن الوطن العربي، وأصبحت المكتبة ضوءًا رائدًا ليس فقط للمغتربين العرب

في المملكة المتحدة وأوروبا، ولكن أيضًا للزوار العرب الراغبين في الحصول على الكتب المحظورة في بلدانهم. كما كان للساقي نصيبه من العملاء المشهورين، من بينهم أكالا وبريان إينو ودامون ألبارن.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى