أدب وفن

دُموعٌ لا تصدأ..! ….عواطف الرشيد..العراق

الشبكة مباشر

دُموعٌ لا تصدأ..!
***
فوقَ أجنحةِ السَّحاب
طيورٌ هاجرت
حملت قلبي
وهو يَعكِسُ ظِلّاً اسود
يَحتسي سُخونةَ الوجع
قلبٌ تسمَّرَ لرغيفِ قصيدةٍ
متواريةٍ عن مَخالبِ
فَقد
زفراتٌ محمومة
تحترق
تَجمعُ أوصالَ تلك الأوراق
قصائدٍ تنحتُ حروفَها
لهمسِ العابرين..
أمنياتٌ تأبى الجلوس َ
على مائدةٍ
تنطلق للشمسِ
بلا بوصلة !
كغجريةٍ
تركتْ جدائلَها
ترقص ُمع الرّيح
لتُطفىءَ نارَهَا
بشهد ِ الرِّضاب
وبينَ حقيقة
وحقيقة
دُموع ٌخَفيّة
هَطلتْ من المآقي
قبل أن يُصيبَها
الصَدأ..!
***
عواطف الرَّشيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى