أخبار العائلة العربية في المهجرالاخباراوربي

بعد إختفاءها قبل أيام تم العثور على جثة فتاة عربية في غابة في فرنسا و إتهام رسمي لإبن عمها

#الشبكة_مباشر_باريس

في مقاطعة جارد الفرنسية بجنوب البلاد، تم العثور على جثة شابة عربية في إحدى الغابات. وتم تأكيد ذلك من مختلف وسائل الإعلام الفرنسية.

الفتاة سهام بلواحمية البالغة من العمر 18 عامًا كانت مفقودة منذ تاريخ 25 يناير 2023. واعتقلت الشرطة ابن عم الضحية البالغ من العمر 39 عاماً في وقت سابق هذا الأسبوع. وبحسب صحيفة “لو باريزيان” الفرنسية فإن الأخير إعترف الآن بأنه هو من قتل سهام بعد مشادة خرجت عن السيطرة.

حيث شوهدت الضحية سهام بلواحمية، لآخر مرة مساء يوم الأربعاء 25 يناير. وكان أحد أصدقاء سهام قد أوصلها إلى شقة جدتها البالغة من العمر 95 عامًا. ثم غادرت الفتاة التي تدرس في المدرسة الثانوية، الشقة حوالي الساعة 11:10 مساءًا.

وقالت جدتها إن سهام غادرت بسرعة، وبدون أن تأخذ أغراضها المهمة معها. وحاول أقاربها الإتصال بها في تلك الليلة لأنها لم تعد إلى المنزل.

وأبلغ والد سهام عن إختفاء إبنته في مركز الشرطة في مدينة أليس الفرنسية في اليوم التالي. ثم أُحيلت القضية إلى شرطة مقاطعة جارد، التي فتحت تحقيقًا في الإختفاء المثير للقلق.

وقالت “سارة بن ليفقي”، محامية الأسرة، في وقت سابق من هذا الأسبوع، إنه سرعان ما اتضح من هذا التحقيق أن سهام لم تختفِ بمحض إرادتها. لذلك فتح المدعي العام في مدينة “أليس” تحقيقاً في جريمة إختطاف وإختفاء.

“سهام كانت مغرمة بإبن عمها”:

في ليلة اختفائها، قيل إن سهام أخبرت أصدقاءها أنها رتبت لمقابلة إبن عمها “محفوظ هـ” الذي كانت تريد الزواج به. وغالبًا ما كانت الضحية تُربي أطفال محفوظ البالغ من العمر 39 عام. وفقًا لقناة الأخبار الفرنسية “BFM TV”.

حيث تم إستجواب الجاني محفوظ لأول مرة كشاهد في القضية وليس كقاتل. لكن بعد ذلك تم إعتقاله صباح يوم الثلاثاء. ويُقال إنه أدين ثلاث عشرة مرة على الأقل، بما في ذلك بتهمة “السرقة بظروف مشددة”. وكان الرجل في السجن لفترة طويلة في الماضي. وكان من المقرر أن يمثل أمام المحكمة يوم الأربعاء بسبب سرقة منزل.

وبحسب صحيفة “لو باريزيان”، اعترف الرجل بأنه قتل سهام. وادعى أن مشادة نشبت بينهما ليلة الأربعاء 25 يناير لأن الضحية أخبرته بأنها مغرمة به. لكن قام برفض ذلك لأنه كان صديق لإبنة أخت سهام سابقاً. وبحسب أقواله، فقد حاول إسكات الشابة بوضع يده على فمها، إلا أنها أصيبت بالاختناق.

بعد اعترافه، أراد الرجل إخفاء الجثة، فقام بإلقاءها في الغابة. وعثرت الشرطة على الجثة في الغابة في حوالي الساعة 2:00 صباحًا. وسوف يحدد تشريح الجثة الآن ما إذا كان سبب الوفاة يتطابق مع أقوال الجاني.

المصدر:موقع أخبار بلجيكا الآن:

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى