الاخبارالرياضةتكنولوجيادولي

مارك زوكربيرغ يوافق على قتال إيلون ماسك في إيطاليا و الموعد لم يتحدد بعد

#الشبكة_مباشر_لوس أنجلس

أبدى مارك زوكربيرغ، الرئيس التنفيذي لشركة “ميتا” موافقته على خوض قتال ضد إيلون ماسك، الرئيس التنفيذي لشركة “تسلا”، فيما يعرف باسم “نزال القفص”، لكنه قال إن ماسك لم يوافق على موعد محدد لإقامة النزال.

ووفقًا لشبكة CNN فإن كلا من زوكربيرغ وماسك متفقان على إقامة المواجهة، لكنهما لم يتفقا على الموعد المحدد لها حتى الآن.

وكان من المفترض أن تقام هذه المواجهة في يونيو الماضي في “فيغاس أوكتاغون”، وهي حَلبة للمنافسة محاطة بسياج تُستخدم لإقامة مباريات فنون القتال المختلط، والتي تنظمها شركة “يو إف سي” في مدينة لاس فيغاس بولاية نيفادا.

فيما جرى الحديث قبل أيام عن 26 أغسطس كموعد محتمل لهذه المواجهة، حيث قال ماسك إن المعركة ستبث مباشرة على موقعي “إكس” و“ميتا” وستقام في روما، وفقًا لموقع euronews

وكتب إيلون ماسك على منصته إكس قائلًا: “تحدثتُ إلى رئيسة الوزراء الإيطالية ووزير الثقافة، وقد أعطيا موافقتهما على إقامة الحدث في مكان استثنائي”، وأضاف: “سيقتصر إطار كاميرا تصوير الحدث على مَعلَم روماني قديم، ولن يكون هناك أي حضور للحداثة”.

لكن زوكربيرغ نفى هذا الأمر وقال إنه لم يوافق بعد على أي موعد محدد للمشاركة في منازلة بالفنون القتالية دعاه إليها إيلون ماسك.

وقال رئيس “ميتا” على موقع “ثريدز” أمس الجمعة: “أنا أحب هذه الرياضة، وأنا على استعداد للقتال منذ اليوم الذي تحداني فيه إيلون ماسك. إذا وافق على تاريخ فعلي، سأخبركم، لكن حتى ذلك الحين، من فضلكم افترضوا أن أي شيء يقوله لم يتم الاتفاق عليه”.

وفيما بدا انتقاداً لعدم دقة التنظيم، قال زوكربيرغ إنه عندما يدخل في منافسة، فإنه يرغب في أن “يتم ذلك بطريقة تسلّط الضوء على نخبة الرياضيين في اللعبة”، وفقًا لموقع “بي بي سي“.

وأضاف زوكربيرغ: “يتم ذلك عبر التعاون مع منظمات محترفة مثل شركة يو إف سي أو شركة وان (اللتان تنظمان مباريات فنون القتال المختلط) وذلك من أجل تعظيم الاستفادة من الحدث”.

من جهته، قال وزير الثقافة الإيطالي، جينارو سانجيوليانو، إنه يبحث مع إيلون ماسك تنظيم “حدث خيري كبير يستحضر التاريخ”، بحسب بيان صدر أمس الجمعة.

ولفت إلى أن الحدث المحتمل “لن يُنظم في روما”، مستبعداً بذلك احتمال إقامة المبارزة في مدرج الكولوسيوم الأيقوني الذي طالما استضاف نزالات أسطورية في العصور القديمة، كما استُبعد أن يقام النزال في العاصمة روما بأسرها، كما ذكر إيلون ماسك.

وأضاف الوزير أن المبلغ الذي يمكن أن يجمعه الحدث والمقدر بـ “ملايين اليوروهات، سيتم التبرع به لمستشفيين إيطاليين للأطفال”، معرباً عن أمله في اغتنام الفرصة “للترويج لتاريخ إيطاليا”.

جدير بالذكر أن فكرة النزال بين قطبَي التكنولوجيا الأمريكيين بدأت في يونيو الماضي، عندما غرد ماسك قائلا إنه “مستعد للنزال في قفص” مع زوكربيرغ، فما كان من الأخير-الذي يتلقى تدريبات على فنون القتال المختلط، وفاز مؤخرا في دورات رياضة الدفاع عن النفس “الجوجيتسو”- إلا أن أجاب بالموافقة قائلا “دُلّني على مكان النزال”.

المصدر: راديو صوت العرب من أمريكا

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى