أخبار العائلة العربية في المهجراوربي

عمدة لوفين محمد رضواني المغربي الأصل يتضامن مع فلسطين بعد وقفة تضامن كبيرة مع غزة اليوم

#الشبكة_مباشر_لوفين

إنطلقت عصر اليوم وقفة تضامن حاشدة في مركز مدينة لوفين المعروفة بمدينة الجامعات جنوب العاصمة بروكسل

ففي هذا اليوم الأربعاء 18 أكتوبر 2023 في مدينة لوفن الساعة 17:30 مقايل محطة القطارات كان مكان تجمع العشرات من الجاليات العربية و المواطنين البلجيك

المتعاطفين مع قضية غزة و إستنكارا للعدوان الإسرائيلي الصارخ على غزة.

و أكد عمدة لوفين محمد رضواني المغربي الأصل من حزب الي الامام اليساري تضامنه مع فلسطين بعد إعتصام اليوم

و كانت دعوة للجميع لوقفة تضامن مع غزة و مع الشعب الفلسطيني اليوم الأربعاء 18 / 10 / 2023 في مدينة لوفن على الساعة 17h30

العنوان : ساحة Martelarenplein
Leuven
مقابل محطة قطار لوفين

و كانت ليلة أمس و بعد إنتشار خبر قصف إسرائيل لمستشفى المعمدان في غزة حرجت العشرات من أبناء الجاليات العربية وسط العاصمة بروكسل للتنديد بجرائم إسرائيل

و الجدير بالذكر فإن عمدة لوفين محمد رضواني المغربي الأصل كان قد نجح وهو شاب بلجيكي من أصول مغربية، في خوض غمار السياسة بقوة، بعد فوزه في انتخابات، منحته منصب الـ”عمدة” لمدينة لوفان البلجيكية.

وأصبح محمد الرضواني، عمدة للوفان عن “الحزب الاشتراكي المختلف”،

و ولد الرضواني بمدينة لوفان سنة 1979، بعد أن هاجر والداه أوائل سبعينيات القرن الماضي إلى أوروبا من دوار إكردوحا، التابع لإقليم الناظور سابقا، وإقليم الدريوش حاليا.

وتخرج الرضواني من ثانوية “رويال أيدينيوم ريدينهوف” سنة 1997 متخصصا في الاقتصاد و الرياضيات، ثم حصل على الإجازة في العلوم التجارية، ليتخصص بعد ذلك في العلاقات الدولية.

كما سبق له أن عمل مستشارا تجاريا لشركة تعمل في مجال استراتيجيات الشركات والعمليات، وأسس وترأّس جمعية لوفان للتعدد الثقافي”Ahlan vzw”، ثم تخلى عن التجارة لينخرط في السياسة سنة 2007، مرشحا ضمن لائحة “كارتيل” التي تضم الأحزاب الصغيرة، لينتخب مستشارا بلديا مكلفا بالموارد البشرية، والتعليم، والبيئة، والتعدد.

وأُعيد انتخاب الرضواني سنة 2012 ضمن مجلس مدينة لوفين، وتكلف فيه بمهام الموارد البشرية، والتعليم، والاقتصاد، والبيئة، والعقارات، ثم حل ثالثا عام 2014 ضمن لائحة الدائرة الفلمنكية برابانت في الانتخابات البرلمانية، ولكن لم يتم انتخابه.

وفي سنة 2015 تم انتخابه قائدا لحزب “SPA” بمدينة لوفان.

وفي الانتخابات التي جرت في 14 من شهر أكتوبر الجاري، انتخب الرضواني عمدة للوفان بعدما حاز 25.9 بالمائة من الأصوات داخل حزبه، ووصل رصيده الشخصي إلى 10.059 صوتا تفضيليا، وبعد تحالف حزبه مع “غروين” و”سي دي أند في”، تم الإعلان عن انتخاب الرضواني عمدة للمدينة.

وبظفره بمنصب عمدة للمدينة البلجيكية، أصبح الرضواني، أول عمدة مهاجر لمدينة فلمنكية مركزية.

وعلق الرضواني على فوزه بمنصب عمدة لوفان في منشور له على صفحته الرسمية بـ “فيسبوك” قائلا: “إذا كان ممكنا لشخص له مثل إرثي أن يصبح عمدة لهذه المدينة، فهذه إشارة قوية جدا، رغم أنني لم أجعل من أصلي أمرا جوهريا، إلا أن هذه علامة أمل، فبغض النظر عن أصلك يمكنك تحقيق أحلامك وهذا أمر أفتخر به”.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى