مقالات

دراما مزيفة يطلق فصولها الأمين العام تحت شعار المقاومة

#الشبكة_مباشر_عمان_د. إبراهيم الزير

حزب الشيطان والصهيونية عملتان لوجه واحد

مسرحية هزليه ودراما مقنعه خرج بها علينا بالأمس المدعو حسن نصر الله الأمين العام لحزب الله الشيطاني يكمل فصول والمشاهد للمسرحية امام العالم الذي ادعى من خلالها البطولات والقوة والهيمنة وكالعادة الاتجار بالقضية الفلسطينية وحجر الزاوية لكل تلك المقاطع هي تحت شعار المقاومة المزيفة وهي استمرار للمراحل السابقة من قصه وسيناريو المسرحية التي اطلعت منذ 1979 عندما تولى الخميني الدولة الفارسية بكل زمامها.

نعيش الى اليوم استمراريه للمسرحية السوداء التي يعلب ابطالها الدولة الفارسية والكيان الصهيوني بمباركه أمريكية وبريطانية خلف الكواليس الى ان أصبح اليوم اللعب على المكشوف، عداء خفي مقنع يظهر بوجه اخر امام العرب الى انها حامي الحماه في المنطقة وأنها الدرع الحصين لكل دول المنطقة وهي بالأساس تنفذ اجندة الغرب بل تتسارع في تنفيذها لكسب ثقة الإدارة الامريكية و البريطانية الى ان تصل الى مبتغاها في استحواذها على الخليج العربي و تحويله الى الفارسي مرورا بالعراق و سوريا و لبنان.

على مر الاربعون عاما و أكثر و نحن نعيش مسرحيه و دراما بين الفارسية و الصهيونية و الامريكية و البريطانية كانت بدايتها احتجاز الرهائن في السفارة الامريكية في طهران كي يستعطف العالم العربي تلك المرحلة و انها تظهر بانها حامي الحماه للدين القويم الإسلامي و انها هي من تنافس الغرب على الهيمنة و الدفاع عن الإسلام و مقدساته الا انها على مر السنون تكشفت بانها مقطع درامي من سيناريوهات الاجندة الغربية التي يقوم ببطولتها الفارسية و كذلك وهي تحاول تنفيذ تلك الاجندات بكل قوة لردع العالم العربي و تحديدا الخليج من خلال التهديد المستمر لهما ليكون على الجانب الاخر خزائن الغرب ممتلئة بأموال الخليج من خلال بيع الأسلحة و المعدات العسكرية لتكون لها دول مجلس التعاون الخليجي الجهوزية باي لحظه في حالة أي هجوم قد تشنه الدولة الفارسية على الخليج العربي بأكمله تحديدا السعودية و الكويت و الامارات و هنا كانت كل منهما تقتسم حصص الغاز و النفط بينها و بين الغرب لسعي لدعمها بالأسلحة المتطورة لصد هجمات و تهديدات الدولة الفارسية على مدار الوقت في الحال و الاستقبال .

وكانت لها دور في سيناريوهات مطلع الثمانينات في حربها ضد العراق كما كان مطلوب منها السابق كانت لها جرائمها التي سطرها التاريخ من محاولة اغتيال امير دولة الكويت المغفور له الشيخ جابر الأحمد الجابر الصباح في العام 1985م، ناهيك عن الاعمال الإرهابية على الأراضي الكويتية والسعودية أيضا في منتصف الثمانينات.

فارسية سياسية و يهودية سياسية وجهان لعملة واحد ليس الا و كانت البداية على ايدي الاستخبارات البريطانية و من ثم انتقلت الحيازة الى الإدارة الامريكية و حلفائها بالأشراف على تلك الاجندة تحديدا ، و اصبح للدولة الفارسية لها دور كبير في عملية تقسيم المقسم و السعي على تدمير الكيان العربي بأكمله أي القضاء على كامل الدول العربية ابتداء من الخليج العربي وصولا الى ارض الكنانة مصر ، و اقرب دليل على تلك الاجندة التي بطلها الدولة الفارسية عندما أراد الغرب تدمير الدولة اللبنانية تجد على ساحة المعركة الدولة الفارسية و الكيان الصهيوني و هما الطرفان المتعاركان على ارض لبنان .
و كذلك على سبيل المثال ليس الحصر عندما أرادت الإدارة الامريكية و البريطانية القضاء على الدولة السورية و العمل على تقسيمها كان أيضا للدولة الفارسية و دينها السياسي دور فعال لتقيم الدولة عندما نشب العراك بين السني و الشيعي على ارض سوريا على مدار عشر سنوات الى الان لم يتم إعادة و توحيد الأرض السورية الى ما كانت عليه قبل 2011م الى ان ظهرت لنا اليوم مقسمه و تابعه للعديد من المعسكرات سواء الغربي او الروسي او التركي و … ، و أيضا على سبيل المثال ليس الحصر عندما قامت الإدارة الامريكية بقيادة بوش الابن و احتلت العراق بموجب الكذبة الكبرى بأن العراق في عهد الرئيس الراحل صدام حسين يستحوذ على اسلحه دمار شامل و كيماوي و هنا ظهرت المقاومة الشريفة الوطنية للدفاع عن ارض العراق العظيم الى ان ظهرت بكل سرعه و هرولت الى فرات و دجله لتضع عينها على كامل العراق من خلال نفوذها و العمل على القضاء على الجيش الوطني العراقي و خلق جيش موازي له يهدد امنها القومي و شعبها في حاله ان اعترضت على تلك الاجندة و تلك السياسات بل لم تكتفي بهذا القدر الى ان تمكنت من الاستحواذ على كل مقدرات و ثروات الدولة العراقية .و هي ليوم من يحكم العراق بالوكالة عن الإدارة الامريكية و البريطانية كما هو الحال في افغانستان أيضا كان احتلال فارسي غربي مشترك .

كما هو الحال في سيناريو النووي الإيراني هذا السيناريو الأضحوكة ذات الصناعة والإنتاج الغربي المضحك بل معاييره وفصوله من اجل استكمال سيناريو استفزاز دول مجلس التعاون الخليجي بل اكمل الدراما في تمكين الحوثيين في اليمن و جعلها منصة التهديد الكبرى في مواجهه الخليج العربي بأكمله الى ان وصل الحال في استهداف مكة المكرمة بالصواريخ البالستية و آرامكو في عام 2022م و الامارات من نفس العام أيضا.

الايدي الدموية لأسقاط الأنظمة بالعربية بالمنطقة كانت الدولة الفارسية كما شاهدنا في العراق و سوريا و لبنان و اليمن و ليبيا و السودان كل تلك تحت شعار الجهاد و المقاومة المزيفة و الهدف الرئيسي القضاء على الجيش الوطني لكل دولة و استبدالها بمليشيات مسلحه على سبيل المثال مليشيات الفاطميون و الزينبيون ( صناعه فارسية خمينييه و خامئنيه 100% ) و أيضا نعود للمشهد اللبناني في سحب كل امتيازات و اختصاصات الجيش الوطني اللبناني و مؤسساته و تحويله تحت ما عرف بالمقاومة في حين امن و استقرار الوطكن و حدوده يكون في يد الجيش الوطني اللبناني و ليس على ايدي ميليشيات مرتزقه فارسية تتحكم اليوم بكل سائر الدولة اللبنانية قاهره و مغتصبه للمواطن اللبناني شخصه و ماله و عرضه و ارضه و استمرار في استنزاف دم و مال و اقتصاد الدولة اللبنانية و بالتالي اصبح يوجد لدينا دولة داخل الدولة و جيش موازي مرتزقه للجيش اللبناني في الجنوب تحديدا مما جعلتها ارض فارسية خالصه أيضا بمباركة صهيونية أمريكية بريطانية فرنسية و هي مستمرة في حمل الشعارات الزائفة في سعيها لتحرير الجنوب اللبناني و تحريرها للقدس الشرف تلك التجارة الزائفة التي يتحدث عنها باستمرار الأمين العام لحزب الشيطان ، كي يتسنى لها هي و الغرب و فرنسا في الاستحواذ على مقدرات تلك الدول و ثرواتها و تحقيق رؤية و مخطط تقسيم المقسم و تحقيق الربيع العربي و الفوضى الخلاقة و الحرب الا عنف تكون ضمن استراتيجيات اللعبة و المؤامرة لتقسيم الوطن العربي الإسلامي و هدم الجيش الوطني لكل شعوب المنطقة لا ننسى الثروات و المقدرات لكل منها لتكون بالتساوي بين الفارسية و الصهيونية الى ان يصل كل منهما الى مصر وهي في القائمة الأولى في اجندات الغرب و الفارسية انتهاء بالصهيونية .

اليوم يظهر لنا نصر الله بوهم و عداء غير حقيق على ارض الوقاع كي يعيد شعبيته من جديد و الاتجار بالقضية الفلسطينية كما هو الحال في كل مره و رفع شعار المقاومة الذي لم يكون سهامه موجهه الى الصهيونية بقدر هو موجه الى العالم العربي من خلال ميلشياته و كانت اول رصاصاته و ساهمه التي قد اطلقت كانت موجهه الى قلب الدولة اللبنانية و يبدو اننا سوف نعيش الفترة القادمة عداءات وهميه و مزيفه بين الصديقين كي تكون الحبكة الدرامية مكتملة الأركان كي تقنع بها العالم العربي و شعوبنا بان المقاومة تقوم بعملها ضد الكيان الصهيوني المحتل على اكمل وجهه كي تزيد من ساحتها و شعبيتها بين صفوف العرب و هي عكس ما شهده العالم اليوم من سيناريو كاذب دفع ثمنه فقط الشعب الفلسطيني و تحديدا اهل قطاع غزة من أطفال و نساء و مسنين بعد المؤامرة التي سميت بطوفان الأقصى للسعي على تهجير الشعب الفلسطيني من كامل أراضيه و القضاء على القضية الفلسطينية من جذورها .

و ظهر لنا نصر الله أيضا بالأمس بدراما مزيفه كما هو الحال في كل مره أحاول ان أتمكن من تصديقها وهي بان عمليه طوفان الأقصى كان قرارها و تنفيذها فلسطينيا مئة في المئة ، و ان اشتعال جبهة لبنان رهن بسلوك إسرائيل و كذلك كانت ضمن الدراما الهذلية بان الفارسية ليس لها صله بطوفان الأقصى ( المؤامرة الكبرى ) و ان الفارسية لا تمارس أي نوع من الوصاية على حركات المقاومة في المنطقة و هو ما جعلني ارتفع بصوت الضحكات الى ان وصل الى حدود الدولة المجاورة ليس فقط الى باب جيراني في المنقطة التي اقطن بها ، نعلم جيدا دعم الفارسية للمليشيات في لبنان و العراق و اليمن و سوريا و ليبيا ابتداء من حزب الشيطان في لبنان و الجهاد الغير إسلامي و حركات علي ، حزب الله النجباء ، المقاومة المزعومة في فلسطين و حزب الشيطان في العراق و اذرعه ابي الفضل العباس ، كتائب كربلاء ، مجموعه كتائب السجاد ، كتائب زيد بن علي ، عصائب اهل الحق ، بدر ، الشهيد الصدر ، الحشد الشعبي ، كتائب الامام علي ، سيد الشهداء ، الابدان ، و الحوثيين في اليمن و على الجهة الأخرى من الخليج العربي في مملكة البحرين أنصار الله و سرايا المختار و سرايا الاشطر و الفاطميون في أفغانستان و الزينبيون في باكستان ناهيك عن راس الافعى التنظيم الدولي للإخوان الإرهابي كل تلك الاذرع و كل تلك المكونات ليس لها علاقه و ليست داعمه صدقا على راي المثل ” الي اختشوا ماتوا ” و جميعها صناعه فارسية صهيونية غربية 100% .

مشروع فارسي و مشروع صهيوني مكتمل الأركان نسخه طبق الأصل من الأخرى و يدعي بكذبه كبرى على الدول العربية و الحكومات الإسلامية قطع العلاقات و وقف النفط و الغاز و الغذاء لإسرائيل ، الصامت الذي لا يرحك ساكنا منذ 2006 طبقا للتعليمات اين انت من تلك الرؤية اين انت من تلك المقاومة اين انت من تلك الشعارات الرنانة اين انت من داعم للقضية لماذا كل تلك الستائر التي تتخفى خلفها و تكمل المؤامرة بأيهام العالم و العرب بانه هو من يقوم بتخفيف الضغط على الجبهة الجنوبية في غزة حيث ان الحدود اللبنانية تحت اشراف الجيش اللبناني بالتالي لا يستطيع ان يقوم بمواجهه حقيقيه بينه و بين الكيان الصهيوني و ان تسلل احد أبناء الفصائل فانه يعد اعمال فردية بالتالي لم و لن يدخل حرب هو و حزبه التابع للفارسية في حرب مباشرة ضد الصهيونية .

لن و لم يكتفي بكل تلك المؤامره لا انه اثناء الخطاب المضحك صاحب الدراما و السياريو المزيف للواقع الا انه يسعى لتنفيذ المخطط كما هو مطلوب منه على اكمل وجه حينما قال في خطابه الذي استغرق قرابه الساعتين ” اليس فيكم بعض القهوة حتى تفتحوا معبر رفح ؟؟” كذلك دعى الى الاعتصام بالقرب من المعبر … اذا المقصود هنا انك مؤيد لمؤامره التهجير القسري للشعب الفلسطيني و خاصه اهل غزة الى سيناء و هو مؤشر لابد ان نتدارك ما هو بين السطور و ما يتضمنه الخطاب و ما هي الرسالة المبطنة التي يريد ان يصل بيها الى عقول الكثيرين ممن يؤيدوه و مصدقين اكاذيبه و مؤامراته رغم حياده المقنع و شعاراته الكاذبه كما اقبل عليها في السابق من عام 2008 و عام 2014 عندما دعى المصرين الى فتح معبر رفح بالقوة و العالم شاهد مشهد اهل القطاع باقتحامهم الحدود و سعت مصر جاهدا الى عودتهم داخل القطاع لآخر فرد تسلل الى الأراضي المصرية و سيناء للحفاظ على كل مكونات و خصائص و مقومات القضية الفلسطينية حتى لا تزول عكس ما يهدف له الأمين العام لحزب الشيطان .

الدولة الفارسية تحاول التغلغل داخل اوطاننا العربية لتحقيق نبؤه و مخطط الغرب و على راسها الصهيونية كما حاولت في السابق من محاولة التغلغل داخل المملكة الأردنية الهاشمي تحت شعارات السياحة الدينية لزيارة الأردن و تحديدا محافظة الكرك وهو ما ذكره في احد اللقاءات سعادة السفير بسام العموش الأردني الأسبق في طهران من فكرة مشروع استثماري داخل المملكة مقابل لتواجد مرقد الامام جعفر بن ابي طالب في الكرك و السعي لتحقيق استثمارات و عوائد و أرباح من خلال انشاء مطار بالقرب من المرقد التالي الحرس الثوري يزور الأردن على هيئه سياحه و هي نفس الخطة التي سيطرت بها الدولة الفارسية على اربع عواصم منها العراق و سوريا و لبنان و اليمن حيث كانت الأردن هي الهدف الخامس الا انه لم يتحقق لرؤيه و وعي و حنكة جلالة الملك عبد الله الثاني بن الحسين المعظم و اجهزت الدولة الأمنية و العسكرية من هذا المخطط و خاصه لتحقيق مساعي و مفهوم نظام الملالي في تصدير الثورة من خلال بداية السياحة الدينية و الاستثمار الاقتصادي و هو ما يشكل جسر عبور لعناصر الحرس الثوري كل تلك الاحداث و الرؤية الكاذبة و المزيفة تحت شعار الدين و زرع الطائفيه فيها مثال على ذلك حزب الله في لبنان و الحوثي في اليمن التي كانت لها دور فعال في الانقسامات الطائفيه و الازمات السياسية كما تشهده العراق اليوم و لبنان على سبيل المثال و بالتالي جعلت من كل تلك الدول عدم استقرار الى ان وصلت الى الانهيار الكامل بكل انواعه و ضياع الدولة بالكامل .

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى