أخبار العائلة العربية في المهجركلمة العددمقالات

دور المغترب الفلسطيني في وقت الحرب على غزة … “تضامن ودعم ملموس”

#الشبكة_مباشر_لييج_سالم حمد

تعيش فلسطين حالياً أوقاتاً عصيبة ومأساوية بسبب التصعيد العسكري الذي يمر به قطاع غزة وفي هذه الأوقات العصيبة يبرز دور المغترب الفلسطيني أكثر من أي وقت مضى’ فيجب عليه أن يلعب دوراً بارزاً في دعم شعبه الفلسطيني لتعزيز صموده خلال هذه الهجمة الصهيونية التي لم تذر بشراً ولا حجراً ’ علما أن دور المغترب الفلسطيني يعتمد على قدراته والفرص المتاحة له في بلد المهجر، واليكم بعض الأدوار التي يمكن أن تكون سلمية للمغتربين وذات تأثير قوي وهي :

⚫️ نشر الوعي والدعوة لوقفات تضامنية : يقع علي عاتق المغتربين الفلسطينيين واجب مهم في نشر الوعي حول الأوضاع في غزة وتعزيز التواصل الفعال ونقل صورة الأحداث الحقيقية الدائرة في فلسطين من أجل كسب مناصرين للقضية الفلسطينية وفضح جرائم الإحتلال والتأكيد علي أهمية مقاطعة كل من يدعم جرائم الإحتلال بحق المدنين العزل كما يمكن استخدام وسائل التواصل الإجتماعي والتحدث إلى وسائل الإعلام لنقل القصص والحقائق المتعلقة بالعمليات العسكرية والأثر الإنساني الكارثي على السكان المدنيين والتأكيد علي الواجب الإنساني بإتجاه قضيتنا العادلة ومطالبتهم بالتأثيرعلي ممثليهم السياسيين وأهمية ممارستهم لحقوقهم السياسية.

⚫️ توثيق جرائم الإحتلال في غزة: إن الإنتهاكات الصهوينية بحق الفلسطينين الخطيرة والمتكررة لحقوق الإنسان والقانون الإنساني الدولي يجب توثيقها بمحتوي بصري وشهادات حية لضمان ملاحقة العدو المجرم والمساعدة على تحقيق العدالة ومنع انتهاكات حقوق الإنسان والتعاون مع ممثلين المجتمع المدني المحامين والمنظمات الحقوقية الدولية كافة.

⚫️ التواصل مع المجتمع المدني والسياسي : من خلال المشاركة في العمل الإجتماعي و السياسي للتأثير علي الرأي العام للضغط على الحكومات والمؤسسات الدولية للتحرك بسرعة لوقف العمليات العسكرية وحماية المدنيين من الإبادة الجماعية.

⚫️ دعم الأسر المنكوبة والمتضررة: يمكن أن يقدم المغتربين الدعم للأسر الفلسطينية المتضررة من الحرب، سواء عبر الدعم النفسي أو الدعم المالي للمنظمات والمؤسسات الإنسانية التي تعمل في غزة لتقديم المساعدات الطارئة للضحايا وإعادة بناء البنية التحتية المتضررة.

⚫️اخوتنا المغتربين في هذه الأوقات العصيبة يتوقع شعبنا الفلسطيني دعمًا وتضامنًا من جميع أنحاء العالم، ودور المغترب الفلسطيني يمكن أن يكون محوريًا في تقديم هذا الدعم بالتعاون مع المجتمع الدولي حيث يمكننا أن نساهم جميعًا في تحقيق العدالة والسلام في فلسطين لنيل الحرية ودحر الإحتلال .

سالم حمد

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى