أخبار العائلة العربية في المهجرالاخباردولي

OEAEC البلجيكية تشارك بندوة دولية “باسم تكتل جمعيات المجتمع المدني” في الجزائر

#الشبكة_مباشر_الجزائر

نظمت رئاسة سفراء الديمقراطية والسلم الاجتماعي بالجزائر بمشاركة رئيس OEAEC البلجيكية عن يعد ندوة دولية منبثقة عن المبادرة الوطنية والمتمثلة في تقديم شكوى لمحكمة الجنايات الدولية باسم تكتل جمعيات ومنظمات المجتمع المدني الجزائري، وهذا نصرة ودفاعا عن القضية الفلسطينية المقدسة والعادلة الموسومة” المجتمع المدني الجزائري يدافع ويرافع عن فلسطين و يدين جرائم الكيان الصهيوني في غزة وفلسطين”، ذلك بالمسرح الوطني الجزائري محي الدين باشطرزي.

دعت جميلة شطيطح رئيسة المبادرة الوطنية، الجمعيات ومنظمات المجتمع المدني الجزائري لتقديم شكوى رسمية، إلى المحكمة الجنائية الدولية، لمحاسبة جميع مجرمي الحرب على ارتكاب إبادة وجرائم بحق الفلسطينيين.

و لفتت رئيسة المبادرة “أسماء مجرمي الحرب على رأسهم رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ووزير التراث الإسرائيلي والرئيس الأمريكي وطلب فصل المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية نظير تقصيره في أداء واجباته.

و أضافت شطيطح أن الأوضاع في غزة، تتطلب تحركا عاجلا وفعالا من أعلى سلطة في العدالة الجنائية الدولية إضافة إلى التقييم العام والمهني للأحداث في غزة وبموجب تقديم الشكوى طالبت إرسال لجان للتحقيقات كما فعلت في حرب روسيا ضد أوكرانيا والمطالبة بإصدار مذكرات الاعتقال اللازمة ضد المسؤولين عن هذه الجرائم الشنيعة.

المعركة قانونية

فيما أوضح عمر روابح المنسق العام للتحالف الدولي للحقوقيين من أجل فلسطين عبر فيديو مسجل ،المسارات القانونية الممكنة التي يمكن أن يساهم فيها الحقوقيين عبر العالم وحتى المؤسسات والنشطاء لدى المجتمع العالمي من أجل نصرة فلسطين مشددا في مداخلته على ضرورة تظافر الجهود من أجل مناصرة القضية كون المسألة أصبحت “معركة قانونية ”

من جهته دعا دكتور في القانون الدولي ومحامي دولي منير قتال، التفريق بين الشكاوى المتعلقة بجرائم الحرب والابادة الجماعية والقتل ضمن الاختصاص ليفصل في الأمر حسب اختصاصه وبما يقتضيه القانون.

مؤكدا أنه بموجب الشكوى يعتزم على مواصلة المعركة القانونية موضحا أن الشكوى ليست فقط ضد الجنائية الدولية وانما حتى محكمة العدل الدولية مشيرا إلا أن هذه الشكوى التي سيتم تقديمها لن تكون الأولى للجزائر لكنها باجراءات جديدة.

أضاف موضحا ” بأنها موجهة للأمين العام للمحكمة الجنائية الدولية” من أجل محاسبة قادة الجيش الإسرائيلي على غرار الكيان الصهيوني مع طلب وقف إطلاق النار وشدد في كلامه على “الضغط” لأنه حسب ما صرح به هو ما يخشاه الكيان الصهيوني.

و القى رئيس OEAEC البلجيكية بكلمة إفتراضية عن طريق الزوم بكلمة شكر فيها المنظمين و شعب و حكومة الجزائر و حي موقفهم و أشار الى الجوانب القانونية لدعم حقوق الشعب الفلسطيني و ضرورة محاسبة إسرائيل لجرائمها المستمرة بتهمة الإبادة و ضرورة وقف إطلاق النار و حتمية نصر الشعب الفلسطيني رغم الخسائر الكبيرة وسط صمت العالم و خاصة الاتحاد الاوروبية و حي دولة جنوب أفريقيا على موقفها بتقديم شكوى رسمية الى محكمة العدل الدولية على إسرائيل بتهمة الإبادة البشرية.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى