مقالات

أمير الشباب و حفيد الرسول …. الحسين بن عبدالله الثاني

#الشبكة_مباشر_عمان_د. ابراهيم الزير

الأمير الحسين بن عبدالله الثاني هوالحفيد الثاني والأربعون للنبي محمد عليه الصلاة والسلام ،
ولد في عمَّان في العام 1994،
وتلقَّى تعليمه الثانوي في كينغز أكاديمي في مادبا في الأردن،
ودرس التاريخ الدولي في جامعة جورج تاون في واشنطن. ومثل غالبية أفراد الأسرة اتجه الأمير الحسين إلى الجيش، وتخرَّج برتبة ملازم أول في الجيش العربي من الأكاديمية العسكرية الملكية ساندهيرست في بريطانيا.
كانت بداية سموه الحسين بن عبد الله الثاني قد ابصر رؤيته على التوجه إلى الأجيال الجديدة في الأردن جيل همن الشباب وهو مستقبل الاردن الواعد ،لذلك ركز أمير الشباب على الاهتمام بشؤون الشباب وتعزيز و دعمهم بشكل وقوي و العمل على دعم ايضا أدوارهم في مختلف المجالات،سواء في سوق العمل أوالتعليم،
حيث انشأ كانت هي الركيزة على تعزيز دعمه للشباب من خلال تلك العديد من المؤسسات والمبادرات التي تستهدف هذه الشريحة وترفع من مستوى وعيها وظروف حياتها و التطلع الى مستقبل يجعل من الشباب ركيزه تعمل لخدمة الوطن في ظل التحول العصر القديم و ظهور العصر الرقمي الحديث . وحين بعث مؤسسة تحمل اسمه في العام 2015،وجه الأمير الحسين رسالة قال فيها “إن الشباب الأردني هم ثروتنا ،فالشباب هم روّاد المستقبل وفرسانه“.
و لما كان ذلك و كان فكره و تركيزه العميق أمير الشباب هو الحفاظ على الأصالة و معدن شخصية الشباب الأردني،في عصر أزمة الهوية ومرحلة ما بعد العولمة،فأطلق مبادرة “ض” التي تعمل على تقديم نموذج مميَّز يسعى لإبراز هوية الشباب التي يعتز بها ،من خلال «المحافظة على اللغة العربية“
أما ”مصنعُ الأفكار“فهي مبادرة من نوع مختلف،تركّز على المخترعين والمبتكرين. أراد من خلالها ولي العهدالأردني و أمير الشباب من فتح آفاق الدعم ليس أمام شباب الأردن فقط،بل أيضا على المستوى العالمي من خلال المشاركة المحلية و على الصعيد الدولي ايضا حيث هي تمنح براءات الاختراع وتساعد أصحاب التفكير الجديد على تقديم مشاريعهم الخلاقة التي تدعم اقتصادات دولهم، وصولا إلى التدريب في ”ناسا“،هذه بحد ذاتها مبادرة نوعية توفر للشباب الأردني من مختلف تخصصات الهندسة المشاركة في أبحاث مركز أيمز التابع لوكالة ناسا في برنامج مكثَّف على مدى 10 أسابيع
تحت إشراف الخُبراء المُختصين.
حيث شهدت الساحة الاردنية و العالمية الكثير من اعماله و مبادراته و مشاركاته الأمير الحسين ولي العهد و امير الشباب ،حيث كانت لمشاركته الفعالة اثر واضح على شباب اليوم و الغد و الرؤية المستقبلية لهم ايضا من خلال مشاركتهم الافكار و المشروعات و غيرها و لم يقتصر الامر على ذلك بل و قد توسعت لتشمل أصحاب الاحتياجات الخاصة و الذين يطلق عليهم اليوم مسمى يجعل منهم المشاركة الفعالة للمجتمع المدني لكل دولة و هم أصحاب الهمم مثل مبادرة ”سمع بلاحدود “التي تقدم الدعم الطبي وزراعة أجهزة القواقع لفاقدي السمع وتعمل على عادة تأهيلهم ليتمكنوا من الاندماج مع المجتمع.
ومثل تلك المبادرات مبادرة ”نوى“ التي تركز على المجتمع المدني وتساهم بربط المتطوعين والمساهمين و المتبرعين بالجمعيات الخيرية و التي تعمل على مجال المساهمة و المختصة بهذا المجال . ولايتوقف الأمير الحسين عن لفت الأنظار،
فلا زال الإعلام حول العالم يتحدث عن دعوتها لتيوجهها إلى الأميرالبريطاني ولي ام لمشاهدة إحدى مباريات كأس العالم 2018 أثناء جولته في الشرق الأوسط.
له العديد من المواقف على الساحة الاردنية وبعد تفشي وباء كورونا في الأردن، ظهر الأمير الحسين أمير الشباب وهو يوزع المساعدات، مساندآ الطواقم الأمنية والطبيّة، مؤكدا ضرورة التزام مقدمي الخدمات السياحية وغيره من لوائح السلامة العامة، للحد من انتشار فايروس كورونا المستجد. وكان الأمير الحسين قد أشار حينها،وخلال ترؤس سموه أمير الشباب اجتماعات كان يترأسها بحضور الدولة سواء على المستوى المحلي او الدولي لمناقشة الإجراءات المتعلقة بالسياحة الداخلية ، أهمية التنسيق بين مختلف الجهات المعنية لضمان استمرارية انفتاح قطاع السياحة ، وتفادي أي ضرر ممكن حدوثه. وشدد ولي العهد على أهمية الإجراءات التي من شأنها التخفيف من الضرر الذي لحق بقطاع السياحة خلال الفترة الماضية في ظل الأزمات منها جائحة كرونا التي غزت العالم بأسره .
لدى امير الشباب رؤية و بصيره جعلته يقوم بالتركيز على الاقتصاد سواء عالميا او محليا من خلال الشباب الصاعد ،
ففي مايو 2017 ألقى الخطاب الترحيبي خلال جلسة المنتدى الاقتصادي العالمي الذي عقد على البحر الميت. وكان حضوره بارزا أيضا في المنتدى الاقتصادي العالمي،أمام أكثرمن 1100 من السياسيين وقادة الأعمال من أكثرمن 50 دولة، وقتها طالب الأمير الحسين بحقوق الشباب العربي في صناعة المستقبل،وأضاف “ما يريده الشباب العربي هو ذاته مايريده أقرانهم في كل مكان يريدون فرصا عادلة يريدون فرصة ليكون صوتهم مسموع او فرصة لإحداث التغيير ، ومايميز شبابنا العربي أنهم تواقون ومتعطشون لهذه الفرص لدرجة لم يشهد لها مثيلا، قد يعود ذلك إلى التحديات الصعبة التي نوجهها، والتي تدفعنا للتشبث أكثر بالأمل.
و كان لجلالة الملك عبد الله الثاني ابن الحسين نظرة ثاقبه في دمج امير الشباب في الميدان السياسي مبكراو ايضا مشاركته زياراته الدولية والمحلية. وفي عامه العشرين،أصبح الأميرالحسين أصغر شخصية رأس جلسة لمجلس الأمن الدولي في نيويورك. وألقى خطابا جريئا أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة متناولا التطرف والإرهاب.
كان للأمير الشباب رؤية في محاربة الفكر المتطرف و العمل على خلق جيل من الشباب مستوى العقول لا يشوبه شائبه يقوم على دعم المجتمع من خلال جيل صاعد من الشباب سليم يقوم على خدمة وطنه و يحافظ على امنه و استقراره و سلامته ، فقد تبنى بنفسه ما سمّي بإعلا ن عمّان “مع مدخلات من أكثر من عشرة آلاف من بناة السلام الشباب في المنتدى العالمي الأول للشباب والسلام والأمن، ما يبرز الحاجة إلى الاستفادة من الدعم المؤسسي للمبادرات والبرامج التي يقودها الشباب.
وبعد تبني القرار كتب الأمير الحسين على صفحته على الاستغرام حيث أدلى بدلوه في انه قال ( أبارك لشابات وشباب العالم الذين ساهموا بصياغة إعلان عمان حول الشباب والذين تجعنه اليوم وبجهد أردني أو لقرار في تاريخ مجلس الأمن حول الشباب والسلام والأمن ، يهدف هذا القرارالتاريخي إلى تأسيس مرحلة جديدة يتم فيها إدماج الشباب كشريك أساسي في صنع السلام المستدام ومكافحة التطرّف ورفع نسبة تمثيلهم في عملية صنع القرار ).
نسبها لشباب في الأردن تصل إلى 66 في المئة من إجمالي عدد سكانه،كل هؤلاء تحت سن الثلاثين“. و حيث قام بتأسيس جامعه الحسين التي تضم العديد من التخصصات دعما للشباب الاردني و كذلك شباب الوطن العربي ، و مشدداً من خلال رسالته على أهمية الشباب ومساعدتهم لتحقيق المزيد من التنمية و الامن و السلام و من اهم ما ركز عليه من خلال مشاركاته الفعالة على الساحة الدولية و المحلية من خلال كلماته المأثورة منها التالية و من اهمها :
لطالما أظهرت الأزمات العالمية،وعلى مر التاريخ، أفضل وأسوأ ما في البشرية في آنٍ واحد،كما اختبرت المعدن الحقيقي للبلدان والشعوب.” مؤتمرالقمة العالمية للصناعة والتصنيع 2020.
لدينا بعض الخبرات في التغلب على الأزمات واتخاذ القرارات الصعبة. لقد واجهنا أزمة مالية وحالة عدم استقرار في المنطقة،ونتيجة للصراعات التي تحيط بنا،تدفق إلينا عدد هائل من اللاجئين. واليوم، يعد الأردن أحدأكبرمستضيفي اللاجئين في العالم. الجلسة الافتتاحية في مؤتمر تيكوادي السنوي 2020.
لتكن الإنسانية هي التوجه التالي الذي تركزعليها التكنولوجيا، فهوالقرارالصائب والذكي. واليوم، كما تعلمون جيدا،فإن الموظفين يريدون أكثرمن مجرد راتب،والمستهلكين يريدون أكثرمن مجرد منتج آخر. جميعهم يريدون غاية وهدفا.
من واجب قطاع التكنولوجيا،الارتقاء بالقيم الأخلاقية التي تجمعنا … أنا لست حالما،ولا أؤمن بالحلول الجاهزة،كما أعلم أنه لاتوجد طريقة واحدة للقيام بذلك.
إننا نواجه اليوم آفة تهدد العالم أجمع،وما من دولة مستثناة من خطر الإرهاب،فعدوها لإنسان والإنسانية بصرف النظر عن الدين أوالجنس أوالعمرأو الجنسية. فالكل معني بالحرب على الإرهاب. مجلس الأمن الدولي عام 2015.
أن الفقر والبطالة والجهل وضعف العلاقات العائلية توفربيئة جاذبة للفكرالمتطرف والأفكار الظلامية.
لابد أن نلتفت إلى ذلك الفراغ الذي يستهدفه أعداء الإنسانية والحياة، ونملؤه بطاقات الشباب لتحقيق طموحهم،من خلال تحصين الشباب بالتعليم النوعي وفرص العمل المناسبة وأسس الحياة الكريمة.
إننا في سباق للاستثمار في عقول الشباب وطاقاتهم ،ويمكن للفكر الظلامي أن يصل إلى حيث لايمكن للجيوش الوصول.
أمامنا اليوم أكبر جيشآ بعرفه التاريخ، وأكبرفرصة لبناء وتمكين مجتمعات قانونه السلام والمساواة ،
الاحترا م والحوار،العيش المشترك وتقبل
الاختلاف، فتلك هي أسس إنسانيتنا المشتركة.
مسيرة عطاء لا تنتهي لأمير الشاب ( الحسين بن عبد الله الثاني بن الحسين بن طلال و حفيد الرسول صلي اله عليه و سلم ).

بقلم : د. ابراهيم الزير قاضي المحكمة الدولية لتسوية وفض المنازعات بلندن ودكتور القانون الدولي العام و الخاص وسفيرالسلام العالمي وسفير الجودة والتميز بالمنظمة الأوروبية العربية بروكسل ومفاوض دولي.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى