أخبار العائلة العربية في المهجرالاخبارالمرأة والطفلاوربيدولي

جريمة بشعة في غازي عنتاب التركية… لاجئ سوري يذبح زوجته أمام أطفاله الخمسة

#الشبكة_مباشر_غازي عنتاب

اهتزت منطقة بيدلي التابعة لولاية غازي عنتاب جنوبي تركيا، صباح اليوم على وقع جريمة قتل مروعة راحت ضحيتها زوجة سورية وأم لخمسة أطفال، بعدما تفنن زوجها في إنهاء حياتها أمام أطفالها بطريقة بشعة.

ووفقًا لما أوردته وسائل إعلام تركية، فقد وقعت جريمة قتل داخل عائلة سورية تقطن بأحد أحياء بيدلي، بعدما أقدم الزوج على طعن زوجته وأم أطفاله الخمسة، أصغرهم بعمر 4 سنوات، عدّة طعنات في صدرها، ثمّ قام يخنقها حتّى الموت.

و ذكرت وسائل إعلام محلية تركية، إن شجاراً دار لسبب غير معروف حتى الآن بين السوري (علي حسين 38 عاماً). وزوجته (نور جميل حسين 36 عاماً) في مدينة غازي عنتاب، وقام خلال السوري بأخذ سكين من المطبخ ليطعن به زوجته في صدرها أمام أطفالها الخمسة.

وأضافت أن الزوج الغاضب ضغط أيضاً بالسكين على حلق زوجته وسط صراخ الأطفال. وعند سماع أقاربهم الذين يعيشون في الطابق العلوي نزلوا وجدوا نور قد تلطخت بالدماء.

وحضرت فرق الشرطة والفرق الطبية إلى العنوان، في حين بدأت الشرطة عملية أمنية لضبط الزوج القاتل

وسارع الجيران لإخطار الشرطة، وفرق الحماية المدنية، لتسارع فرق الشرطة والفرق الطبية بالتواجد في بيت الضحية، ونقلها إلى مصلحة الطّب الشرعي لتأكيد سبب الوفاة.

فيما بدأت الشرطة في البحث عن زوج الضحية، الذي قتلها أمام أعينها أطفالها ولاذ بالفرار بعد فعلته الشنيعة.

وتفاعل السوريين في تركيا، مع الحادثة المروعة على نطاق واسع، مستنكرين هذه الجريمة الشنعاء التي خلفت وراءها زوجة مغدورة وزوج مجرم هارب، وخمسة أطفال سيكبرون تحت وطأة اليتم إضافة إلى المشهد المروع الذي حصل أمام أعينهم.

واقترح بعض النّاشطين والمتابعين على أن تقوم المؤسسات الحقوقية بمتابعة وتأهيل الأطفال الخمسة نفسيًا بعد الذي حصل معهم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى