أخبار العائلة العربية في المهجرالاخباراوربيحقوق المرأة

سهام الكواكبي العربية المغربية المتهمة بإختلاس الملايين في بلجيكا من تكون ؟

#الشبكة_مباشر_بروكسل

الكواكبي متهمة بإختلاس مئات الآلاف من اليوروهات. بينما بدأ حزبها ، Open VLD ، إجراء إستبعادها، حيث أعلن محاموها أن السياسية قررت “بعد دراسة متأنية” الإستقالة بمحض إرادتها من الحزب.

ومع ذلك ، ستجلس النائبة كمستقلة في البرلمان الفلمنكي.

منذ عدة أيام ، تعصف قضية شائكة بالعالم السياسي الفلمنكي، عاصفة قد لا تُبقي ولا تذر في حياة النائبة الفلمنكية سهام الكواكبي.

فمن تكون سهام الكواكبي هذه و ماذا عمات و لماذا تشتد الهجمة عليها ؟
ولدت الكواكبي منذ 34 عامًا في منطقة أنتويرب لأسرة مغربية مكونة من 7 أطفال ، وحصلت على درجة الماجستير من جامعة VUB في العلوم التربوية.لتصبح فيما بعد رمزاً للاندماج والتنوع.

ناضلت الكواكبي من أجل دمج الشباب في عالم العمل، وللقيام بذلك ، أسست سلسلة من المنظمات غير الربحية ، بما في ذلك منظمة “Let’s go Urban” في مولينبيك، والتي تم الإعتراف بعملها على أعلى المستويات الحكومية.

تم إنتخابها في عام 2019 للبرلمان الفلمنكي ، بإذن من حزب Open VLD. وتعتبر واحدة من أكثر 10 شخصيات نفوذاً في فلاندرز ولن تكون مبالغة إذا أطلقنا عليها مسمى المرأة الحديدية، إلا انها سقطت من أعلى برج السياسة في بلجيكا في أعقاب ظهور تلك الإتهامات.

ما هي تهمتها؟
وفقاً لتقرير صحيفة “لوسوار” الفرانكفونية البلجيكية، يقال إن النائبة قد اختلست مليون يورو على الأقل من الإعانات. ومن بين هذه التبرعات والإعانات التي إستفادت منها جمعياتها ، 3.4 مليون يورو من مدينة أنتويرب ، و 200 ألف يورو من يان جامبون إبان توليه حقيبة وزارة الداخلية، كجزء من خطة القناة في مولينبيك ، و 320 ألف يورو من الحكومة الفلمنكية. و 475 ألف يورو من مختلف الشركات الخاصة الكبيرة.

ومع ذلك ، من غير المعروف مكان وجود هذه الأموال، حيث ذكر مقال من شبكة VTM، ان السيدة إمتلكت إستثمارات عديدة في العقارات على مدى السنوات الخمس الماضية، بالإضافة إلى سلع مختلفة تبلغ قيمتها عدة مئات الآلاف من اليورو ضمن ثروتها.

ثروتها بالملايين
وتقول الصحيفة، إشترت السيدة في فبراير 2020 منزلًا في أنتويرب مقابل 815 ألف يورو. وبعد ستة أشهر فقط، إشترت المنزل الثاني في وسط أنتويرب بمبلغ 750 ألف يورو … إجمالاً ، تمتلك هذه المرأة 2.5 مليون في صورة إستثمارات عقارية، دون إحتساب الأعمال التي تم تحرير فواتير بها للمنظمات غير الربحية ولكن تم تنفيذها في منزل سهام الكواكبي الخاص.

يوم الحساب!
قررت دائرة التفتيش المالية الفلمنكية بالتحقيق في جميع المنح الممنوحة لأربع جمعيات غير ربحية في سهام الكواكبي في السنوات الأخيرة.
ومن جانبه، أعلن رئيس الوزراء الفلمنكي يان جامبون (N-VA) في البرلمان الفلمنكي أنه إذا تم استخدام هذه المنح الفلمنكية بشكل خاطئ ، فستسترد الحكومة تلك الأموال.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى