أخبار العائلة العربية في المهجرالاخباردولي

دبي تمنح الإقامة الذهبية و مكافئة مالية لأئمة المساجد و الخطباء والمؤذنين ممن أكملوا 20 عاما بعملهم

#الشبكة_مباشر_دبي

منحت دبي، الإقامة الذهبية لأئمة المساجد والخطباء والمؤذنين ممن أكملوا 20 سنة على رأس عملهم، إضافة إلى مكرمة مالية، وذلك تقديرًا لجهودهم في التعريف بتعاليم الدين الإسلامي الحنيف ونشر قيم التسامح.

منح الإقامة الذهبية لأئمة المساجد والخطباء والمؤذنين ممن أكملوا 20 عامًا على رأس عملهم
وبتوجيهات الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس دولة الإمارات رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، وقبيل حلول عيد الفطر المبارك، أمر الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، بمنح الإقامة الذهبية لأئمة المساجد والخطباء والمؤذنين ممن أكملوا 20 عامًا على رأس عملهم، إضافة إلى مكرمة مالية، وذلك تقديرًا لجهودهم في التعريف بتعاليم الدين الإسلامي الحنيف ونشر قيم التسامح لاسيما خلال شهر رمضان المبارك.

وشكر ولي عهد دبي، أئمة المساجد والخطباء والمؤذنين، مؤكدًا أن دورهم المحوري في المجتمع هو محل كل تقدير واحترام، داعيًا إياهم إلى مواصلة العطاء من أجل تعريف المجتمع بصحيح الدين ونشر ما يدعو له من قيم سامية تسهم في رفعة المجتمع، وتمنى لهم جميعًا التوفيق في رسالتهم السامية.

الإمارات تعلن 2 مايو أول أيام عيد الفطر 2022
وعلى صعيد آخر، فقد أعلنت اللجنة المكلفة بتحري رؤية هلال شهر شوال لسنة 1443 هجرية في دولة الإمارات، أن غدًا الأحد هو المتمم لشهر رمضان، وأن يوم الاثنين الموافق 2 مايو 2022 هو غرة شهر شوال، وأول أيام عيد الفطر المبارك.

فيما باشرت الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف مع جميع إمارات الدولة استعداداتها بشأن المساجد ومصليات العيد وتهيئتها لاستقبال المصلين وتمكينهم من أداء صلاة عيد الفطر المبارك بأريحية وروحانية تواكب فرحة هذه المناسبة في ظل التعافي الذي تشهده الدولة من جائحة كورونا كوفيد 19.

من جهته، أكد محمد سعيد النيادي، مدير عام الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف، حرص الهيئة على سلامة المصلين وتهيئة البيئة المثالية التي تمكنهم من أداء صلواتهم بطمأنينة ويسر.

ووضعت الهيئة كل ترتيباتها وخططها في المساجد والمصليات لإقامة شعائر صلاة عيد الفطر المبارك، حيث سيتم فتح أبواب المصليات والجوامع لصلاة العيد بعد صلاة الفجر من يوم العيد، على أن يتم فتح مكبرات الصوات الخارجية لبث تكبيرات العيد قبل الصلاة بنصف ساعة، وسيتم الإشراف على دخول وخروج المصلين وذلك بالتعاون مع المتطوعين تجنبًا للازدحام.

ودعا “النيادي”، إلى الالتزام بالإجراءات الاحترازية المتبعة في المساجد بارتداء الكمامة، وتطبيق التباعد الجسدي بين المصلين بمسافة متر، مع الحرص على استخدام السجادة الشخصية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى