أدب وفن

سأظل …. سميا صالح .. سوريا

الشبكة مباشر

سأظل
رغم النأي
والسفر الطويل ورغم
آفاق الصدود
فإن قلبي
مثل عيني لم يزل يرجو لقاكا

مازلت اجلس
في لحيظات الغروب
احدث الموج
الحنون
لعله يأتي
بعطر من شذاكا

وأمر في الطرق
التي
كنا نسير بها معا
في ذات
شوق
عندما قدحت اصابع
اسطري
المعنى الذي
فرحت به
حين ارتميت على يديك
فغازلت
خدي يداكا

يا ايها النائي
برغم مشاعري
لما جرحت
ولم يزل فيها
النزيف
يسيل
فوق شجيرة الأشجان
حيث كتبت فوق ضلوعها
بعضا من الكَلِمِ الذي
اضناه بالنجوى هواكا

وبرغم موت
كنت تهدي وجهه
للنبض
مازالت
عيوني
ترتجي في
كل وقت ان تراكا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى