الاخباراوربيتكنولوجيا

الإتحاد الأوروبي يحظر بيع و إنتاج سيارات الديزل و البنزين بداية من عام 2035

#الشبكة_مباشر_لوكسمبورغ

في إطار المساعي لتقليل انبعاثات الكربون، وافقت الدول الـ27 الأعضاء في الاتحاد الأوروبي، اليوم الأربعاء، رسميا، على حظر بيع السيارات الجديدة العاملة بالمحركات الحرارية من بنزين وديزل بحلول عام 2035.

وهذا المشروع الذي كانت المفوضية الأوروبية كشفت النقاب عنه في يوليو/تموز 2021، يرمي إلى بلوغ الأهداف المناخية لأوروبا وخفض انبعاثات ثاني أوكسيد الكربون من السيارات الجديدة في القارة إلى الصفر.

القرار الذي وافق عليه وزراء البيئة الأوروبيون خلال اجتماع في لوكسمبورغ، يفرض عمليا حظرا في دول الاتحاد كافة على بيع السيارات الجديدة المزودة محركات تعمل على البنزين أو الديزل، والانتقال تاليا إلى المحرّكات الكهربائية.

لكن بناء على طلب بعض أعضائه، ومن بينهم ألمانيا وإيطاليا، وافق وزراء البيئة في الاتحاد على أن ينظروا في المستقبل في إمكانية السماح بالمحركات العاملة بتكنولوجيات بديلة مثل الوقود الاصطناعي والمحركات الهجينة.

ووفقا للقرار فإن التكنولوجيا البديلة “يمكن إقرارها إذا ما كان هذا الأمر يتيح تحقيق الهدف المتمثل بالقضاء تماما على انبعاثات السيارات من غازات الدفيئة”.

كذلك، تم تمديد الإعفاء من التزامات ثاني أوكسيد الكربون حتى نهاية 2035، الممنوح للمصنعين المتخصصين أو أولئك الذين ينتجون أقل من 10 آلاف مركبة سنويا.

وهذا البند الذي يطلق عليه اسم “تعديل فيراري”. تستفيد منه الماركات الفاخرة، ويتعين الآن التفاوض على هذه الإجراءات مع أعضاء البرلمان.

اقرأ أيضا: تراجع إنتاج السيارات في روسيا بنحو 97% مايو الماضي

كما تم الاتفاق على إنشاء صندوق اجتماعي للمناخ، لتيسير الأثر المالي للانتقال إلى الطاقة النظيفة والنقل للمستهلكين بقيمة 59 مليار يورو تقريبا.

جدير بالذكر، أن مشاريع القوانين، والتي لا تزال بحاجة إلى التفاوض مع البرلمان الأوروبي قبل أن تدخل حيز التنفيذ، تعد جزءا من سلسلة من التشريعات الرئيسية اللازمة لتحقيق هدف الاتحاد الأوروبي المعلن للحياد المناخي بحلول عام 2050.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى