أدب وفن

ربما لم اكن انا ….فاديا ناصر

#الشبكة_مباشر_بروكسل

ربما لم أكن أنا..!
أين تكمن المشكلة..؟
أنا مازلتُ أنا..
لا بل هي أحلام مفزعة..
ربما يوماً سأُنسى ..!
لاأبالي بما يقال عنّا..
لن أجيب عن الأسئلة ..!
أنا هنا…
أنت لا تتحرك أبدا..،،
المكان لايشبه الأمكنة..،،
مقبوضة الروح أنا..
أكره الألوان الشاحبة..
كل الدروب المترنحة..،،
وأنت بعيد جدا
في مدينة ثالثة..،،
في غفوة متقطعة..،،
أهرب من الهروب إلى الترحال
في كل حرف عاصفة ..
تسير القوافل والسحاب..
مراكب الهزيمة والغياب..
خبرني كيف كنّا..؟
ماالذي حصل؟ ماالذي جرى..؟
للأقدار مواعيد محددة ..،،
أنت أيضا هنا..!
في عينيك شمس مشرقة..
أنت معي ياحبيبي
في كل الأزمان المتعاقبة..،،
أنت مازلت معي..
لكنك لاتشعر،، لاترى..!
أنت معي في منفايّ..
تصحبني بحارك الغامضة…!

# الفاديا #
# Fadia Nasser #

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى