مقالات

وجهة نظر (عن العيد والأعياد الروحية و الوطنية والشخصية..إختراعات بشرية للترفيه عن النفس و الترابط الإجتماعي والنشاط الاقتصادي)

#الشبكة_مباشر_باريس_المؤرخ د. حسن الزيدي

١.منذ ملايين السنين تجمعت الجماعات البشرية واسست قرى ومدنا حول وبالقرب عيون وواحات و انهارا وبحارا ..

2.بمرور الزمن وتكاثر البشر تكونت مدنيات (نسبة المدن) و(حضارات) تملثت في مجموعة من طرق واساليب العيش وانماط الانتاج والاعراف والتقاليدمنها..
شعوب بلاد الرافدين (السومرية والبابلية والاشورية )
شعوب مصر الفرعونية
الشعوب السامية في شبه جزيرة العرب ودول بلادالشام
الشعوب الفارسية
الشعوب الصينية والفيتنامية والكورية
شعوب شبه القارةالهندية والتايلاندية
الشعوب الاندونسية والماليزية
الشعوب المغولية والتركية
شعوب إلحبشة والصومال
الشعوب البربرية
شعوب الاغريق والاوتريسك
الشعوب الرومانية
شعوب الفيكنك الجرمانية
الشعوب الصلتية
الشعوب السلافية
شعوب الهون
شعوب قارة اميركة الذين منهم المايا والانكا والازيتك والاولمك والتولتك والنازكاس
شعوب السواحل والجزر المحيطة
شعوب الصحاري الرملية والثلجية
غيرهم من الشعوب المتجاورة والمتقابلة على كبار الأنهاروالبحار والمحيطات

3. (اخترعت) هذه الجماعات والشعوب كل على طريقتها اعيادا ومناسبات للفرح الاجتماعي تتعلق بالزواج والولادة وحنان الشمس عندما توازن بين البرد القارص والحر الشديد اي الربيع وظهور كرم الارض بخصوبتها للرعي والصيد البري والبحري والزرع والضرع ومواسم الحصاد.

4.اخترعت هذه الجماعات والشعوب (أعيادنا روحية) يعبدون فيها الاهات أو اربابا يخترعونها في مخيلتهم. فبعضهم اختار يوم السبت عيدا وعطلة وبعضهم اختار يوم الأحد وبعضهم اختاريوم الجمعة وبعصهم اختار يوماوهكذا .فتكون اياما سعيدة بالنسبة لهم ..علما بأن ايام الثلاثاء والاربعاء والخميس لاتختلف في الجوهر عن أيام السبت والاحد والجمعة.

4.استحدث الإنسان (أعيادا وطنية) للانتصارات الحربية أولتمجيد بطولات لفراعنة اولقياصرة اولملوكا اولامراءا أو لرؤساء بعضهم لا يستحقونها.

5.ستحدث الانسان (اعيادا خاصة) للربيع ح الذي تختلف مواسمه الجغرافية حيث تحدد الطبيعة ءاتها ويكثر الزرع والضرع.

6.كما اخترع الانسان أعياد ميلاد اشخاص مثل بعض الانبياء والرسل واعيادا للعمال والفلاحين والأمهات والاباء والاجداد وغيرهم .

7.في كل هذه الأعياد ( المناسبات) يجتمع الناس في بيوتات خاصةوعامة ويضحكون ويغنون ويرقصون ثم يجتمعون على موائد طعام ويتفرقون ويفترقون حسب مصالحهم.

8.هذه المناسبات الاجتماعية والسياسية تهدف للتكافل والتضامن والتعايش والى زيادة الطلب على حاجات إضافية أو جديدة يلبيها الزراعيون والحرفيون والصناعيون والمخترعون أوالتجار المختصون بالتجارة الداخلية أوالوطنية أو الدولية حيث يحصل تواصل وتداخل وتعاشق حضاري بين الدول .فمنذ القدم أحتاج الفراعنة للشاش الصيني والبخور الهندي لتحنيط فراعنتهم. فظهر طريق الحرير الصيني -الهندي البري والبحري الذي ينتقل من مدن صينية أو هندية شرقأ ويتجه غربا نحو منغولية وبلاد فارس وسلطنة عمان واليمن وبابل وصور وصيدا ودمشق وغزة والاسكندرية واثينا وروما والقسطنطينية وغيرها .

9.ان فائض الايدي العاملة والسلع يبرر الانتقال البشري ونقل السلع الى مكانات تقل فيها .اي أن التنقل والهجرة البشرية والسلعية كان ويبقى في كل الأزمنة بما فيها اوقات الحروب التي يظهر فيها من ينتفع منها او يخسر فيها.اي أن كل الناس مهماتباعدوا في الجغرافية واختلفوا في اللغات والمعتقدات الروحية يحتاجون لبعضهم طوعا أوكرها.فالشعوب التي تتوفر فيها قدرات بشرية وتقدم تقني واقتصادي تفرض نفسها بطرق السلم أو الحرب على الشعوب الأقل قدرات بشرية واقتصادية..

10.العنصرية والتعصب القومي والديني والطائفي والعشائري والاحقاد والكره والظلم والاستبداد والحروب الاستعمارية لن تخدم التقدم البشري وتتناقض مع أي قيم إنسانية واديانا واعيادا.

11.يحق لمن يستطيع صنع الفرح والسعادة أن يفرح ويسعد ويحب ومن لا يستطيع صنعها هو الخاسر ولا تمن السماوات بها عليه لان الخير والشر مفهومان بشريان ونسبيان

12.تهنئة للأفراد والجماعات والمنظمات والدول القادرة على خلق وصناعة التقدم الصحي والصناعي والسعادة والفرح والحب والود والحريات العامةوالخاصة وصنع السلام والتعايش وقبحا لكل دعاة الحروب والضلم والاستغلال.

13.اعيادا سعيدة لمن تتوفر لهم الصحة والعمل والمعرفة والمال الحلال والامن والامان.ولا تكون سعيدة لمن يفتقد لبعضها اوكلها.

د ،حسن الزيدي
2022.5.2-1

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى