الاخباردوليصحة ونصائح

اعتماد أبوظبي مركزاً تدريبياً دولياً في طب الكوارث من قبل الكلية الأمريكية للجراحين

#الشبكة_مباشر_أبو ظبي

تم اعتماد أبوظبي مركزاً تدريبياً دولياً في طب الكوارث تزامناً مع انعقاد أعمال مؤتمر أبوظبي الدولي لطب الكوارث في دورته الثانية، تم توقيع اتفاقية لاعتماد أبوظبي مركزاً تدريبياً دولياً في إدارة الكوارث والتأهب الطبي للحالات الطارئة، من قبل الكلية الأمريكية للجراحين

تزامناً مع انعقاد أعمال مؤتمر أبوظبي الدولي لطب الكوارث في دورته الثانية، تم توقيع اتفاقية لاعتماد أبوظبي مركزاً تدريبياً دولياً في إدارة الكوارث والتأهب الطبي للحالات الطارئة، من قبل الكلية الأمريكية للجراحين، بالتنسيق مع المكتب الإقليمي لإدارة الكوارث في جدة والمخول بتعميم البرنامج على دول منطقة الشرق الأوسط.

جاء ذلك بمبادرة من برنامج الإمارات للجاهزية والاستجابة الطبية «جاهزية»، والمركز الوطني لطب الكوارث، وأكاديمية طب الكوارث، ومجلس أبوظبي لطب الكوارث، في بادرة هي الأولى من نوعها في الدولة، بهدف رفع مستوى وأداء الكوادر الطبية وزيادة جاهزيتها للاستجابة الطبية للكوارث والطوارئ.

وأكد جراح القلب الإماراتي الدكتور عادل الشامري العجمي، عميد أكاديمية طب الكوارث رئيس أطباء الإمارات الرئيس التنفيذي لبرنامج «جاهزية»، أن هذه الاتفاقية ستعمل على نقل المعرفة والتكنولوجيا في مجال طب الكوارث لإمارة أبوظبي، واعتمادها مركزاً تدريبياً دولياً من قبل الكلية الأمريكية للجراحين، لتكون الإمارات ثالثة دولة في الخليج والمنطقة يتم اعتمادها ويخضع أطباؤها لمثل هذه التدريبات الحديثة، بعد السعودية والبحرين خارج الولايات المتحدة الأمريكية.

وأكد المستشار السعودي الدكتور خالد الأحمدي، المدير الإقليمي لبرنامج الكلية الأمريكية للجراحين في إدارة الكوارث والتأهب الطبي للحالات الطارئة، أن الإمارات نجحت في استقطاب أفضل مراكز التدريب العالمية، واستطاع برنامج «جاهزية» نقل المعرفة والتكنولوجيا إلى أبوظبي، واستحداث الشركات لتبني مبادرات مبتكرة، أسهمت في إحداث نقلة نوعية في المجال التدريبي الطبي التخصصي.

وأشار إلى أن تأسيس مراكز معتمدة في أبوظبي، لإدارة الكوارث والتأهب للحالات الطارئة، يشكل إنجازاً جديداً للبرنامج الذي استطاع منذ إطلاقه عام 2020، من قبل مكتب فخر الوطن وأطباء الإمارات وصحة، من بناء قدرات الآلاف من خط الدفاع الأول من العمال الصحيين في مستشفيات الدولة الحكومية والخاصة.

وأشارت الدكتورة نورة العجمي، مديرة البرامج في المركز الوطني لطب الكوارث، إلى أن البرنامج يعد من البرامج التخصصية الأمريكية المتقدمة، وتمتد الدورة 3 أيام ويخصص برنامجها ل 40 طبيباً كل يوم، فيما تمتد ساعات التدريب إلى 10 ساعات، تتخللها محاضرات نظرية وتدريبية، وتنتهي بامتحان نظري يتم على ضوئه منح المشارك شهادة مشاركة واجتياز، تخوله لأن يكون محاضراً في مثل هذه الدورات التي ستقام خلال الفترة القادمة وتشمل جميع الأطباء في القطاع الصحي المحلي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى