أخبار العائلة العربية في المهجرالاخباردولي

وفاة 20 مهاجرا غرقا قبالة سواحل ليبيا

#الشبكة_مباشر_بروكسل

توفي مالايقل عن 20 مهاجرا أمس الأربعاء قبالة سواحل لبيبا بعد غرق قاربهم، وفقا لما أكدته الناطقة باسم منظمنة الهجرة الدولية في ليبيا صفاء مسيحلي.

في السياق، تمكن خفر السواحل اللبيبي من اعتراض 500 مهاجر كانوا على متن قوارب متهالكة انطلقت من السواحل الليبية باتجاه القارة الأوروبية، بحسب المنظمة الدولية للهجرة.

وقبالة السواحل المالطية، حذرت منصة “هاتف الإنذار” من غرق قارب يحمل 100 مهاجر بينهم نساء وأطفال.

ونشرت المتحدثة “مسيحلي”، تغريدة استنكرت عدم تصرف الدول الأوروبية حيال الحوادث المأساوية المستمرة في البحر المتوسط.

وقالت في هذا الصدد “لا تزال هناك عواقب إنسانية قاتمة للغاية لاستجابة الدولة غير العملية للوضع في البحر الأبيض المتوسط”.

وكان المهاجرون الذي تم اعتراضهم على متن سبعة قوارب مختلفة، وفقا لما أكدته مسيحلي في تصريحات صحافية، مشيرة إلى أن عمليات الاعتراض وقعت بين أمس الثلاثاء وصباح اليوم الأربعاء.

ووفقا لشهادات المهاجرين التي استطاعت المنظمة الدولية جمعها، تاه حوالي 20 مهاجرا في البحر لمدة يومين قبل وفاتهم غرقا، بحسب تأكيد المتحدثة “مسيحلي”.

يذكر أن المنظمات الإنسانية تعتبر أن ليبيا ليست ميناء آمنا للمهاجرين ولا يجب إجبارهم على العودة إليها، فيما يستمر الاتحاد الأوروبي بدعم قوات خفر السواحل الليبي ضمن اتفاقية مكافحة الهجرة غير الشرعية.

وتقول المنظمات إنه بعد إعادة المهاجرين إلى ليبيا، غالبا ما يتم وضعهم في مراكز احتجاز سيئة ويتعرضون فيها لانتهاكات جسيمة فضلا عن حالات تعذيب شديدة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى