الاخباراوربي

إرتفاع كبير بأعداد طالبي اللجوء في هولندا بالرغم من ظروف كورونا

#الشبكة_مباشر_أمستردام

ارتفع عدد طالبي اللجوء وأقاربهم القادمين إلى هولندا بشكل كبير خلال الربع الثاني من العام الجاري 2021.

جاء ذلك في تقرير صدر عن هيئة الإحصاء في هولندا أمس الجمعة، عزت فيه الهيئة هذا الارتفاع إلى تخفيف قيود كورونا التي جعلت حرية السفر أكثر سهولة.

رغم ذلك، تقول الهيئة إن عدد الأشخاص الذين قدموا بطلب اللجوء الأول في هولندا لايزال أقل بكثير مما كان عليه قبل تفشي جائحة كورونا، مشيرة إلى أن هذا يعود بناء على أرقام صادرة من دائرة الهجرة والتجنيس.

وأوضحت أنه في الربع الثاني هذا العام، بلغ عدد الذين تقدموا بطلب اللجوء 3355 شخصا كطلب لجوء أول، مؤكدة أن هذا يشكل زيادة قدرها بنسبة 25% مقارنة مع الربع الاول.

وأضافت أنه شهر يونيو/حزيران الماضي، شهد أكثر نسبة لتقديم اللجوء في البلاد، والذي تزامن مع رفع قيود السفر المرتبطة بكورونا.

وقالت الهيئة إنه مقارنة مع الربع الثاني من 2019 بقي عدد طلبات اللجوء الاولى في البلاد أقل بنسبة تصل لنحو 35%.

وحول الجنسيات التي ينحدر منها اللاجئون، جاء السوريون في المرتبطة الاولى بنسبة 33% ، ثم الاتراك والأفغان.

كما ذكرت هيئة الإحصاء الهولندية أنه خلال الربع الثاني جاء العديد من أقارب طالبي اللجوء الحاصلين على إقامة وذلك ضمن برنامج لم الشمل.

وأوضحت أن عدد الأقارب الواصلين زاد بنسبة 75% وبعدد وصل لـ 2580 شخصا وهو رقم أعلى مما كان عليه قبل أزمة وباء كورونا.

في سياق منفصل، كشفت وزارة العدل والأمن الهولندية قبل عدة أيام أن أكثر من نصف اللاجئين السوريين الذين وصلوا إلى البلاد على مدار السنوات الماضية، قد حصلوا على الجنسية الهولندية.

جاء ذلك خلال تصريحات صحافية بيّنت خلاله أن عدد السوريين الذي وصلوا إلى هولندا بلغ 45240 شخصا حتى شهر نيسان/ أبريل الماضي.

يذكر أن هولندا تعد حاليا الدولة الأوروبية الأكثر تساهلا في منح الجنسية للأجانب. وكانت قوانين منح الجنسية في دول أوروبية أخرى مماثلة لهولندا كما كان الوضع في السويد، قبل أن تشدد

الحكومة السويدية قبل عدة سنوات القوانين حيث تراجع معدل منح الجنسية إلى أكثر من 70%.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى