أدب وفن

قصيدة أمي_لنا_لقاء

#الشبكة_مباشر _بيروت_إيناس_مخايل

#إيناس_مخايل
#قصيدةأمي_لنا_لقاء
دموع السماء تمطر ضياء في بحر الرجاء!
تتلألأ الأمواج تراقص وجه أمي
تنثره رذاذا،
يغمرني حبا
ويبعثرني ألما!
تتهادى أشواقي صاخبة، رقراقة بيضاء
على شاطئي العاصف.
أمي الألف والياء
بك كانت حياتي،
وبي حياتك ،
لا فناء.
يا نبضا يسري في نبضي.
يا كلّ الخير والبركة.
أشعر بك
تشعرين ما أشعر
تنظرين ما أنظر
اَراك في كلّ جمال
ترسمين لي كلّ الاَمال.
أمي مدّي يدك
امسحي دمعتي
اسكبي على قلبي العزاء
قلت: لا أسود ولا بكاء،
إذا ابتعدنا فلنا لقاء.
ثقي، ثقي أمي،
عند كلّ نفس من أنفاسي،
أنت الهواء.
إذا رحلت…
فلن تتركيني…
تضرعاتك ستظللني من العلاء.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى