أخبار العائلة العربية في المهجرالاخبارحقوق المرأةدولي

وفاة “أبلة فضيلة” أشهر مذيعة أطفال في الوطن العربي “فضيلة توفيق” عن عمر يناهر 94 عامًا في كندا

#الشبكة_مباشر_أوتاوا

توفيت الإذاعية المصرية الكبيرة فضيلة توفيق المعروفة باسم “أبلة فضيلة”، في كندا صباح اليوم الخميس، عن عمر يناهز 94 عامًا.

وأعلنت ابنتها ريم إبراهيم، عن وفاتها عبر منشور على فيسبوك، وكتبت “ادعوا لأمي بالرحمة، البقاء لله، توفيت إلى رحمة الله الإذاعية الكبيرة فضيلة توفيق عبد العزيز، أبلة فضيلة”.

“غنوة وحدوتة”
واشتهرت أبلة فضيلة بتقديم برامج الأطفال في الإذاعة المصرية منذ نهاية الخمسينيات، وارتبط بصوتها العذب ملايين الأطفال في العالم العربي وهي تسرد الحكايات والقصص التعليمية في برنامجها الشهير “غنوة وحدوتة”، بالإضافة إلى عدد من البرامج الأخرى.

وهو برنامج استضافت فيه العديد من المشاهير والكتاب، مثل نجيب محفوظ، و أنيس منصور، والدكتور فاروق الباز، و محمد عبد الوهاب، و سيد مكاوي، و عبد الحليم حافظ.

“طفلة كبيرة”
وولدت فضيلة في 1929، وتخرجت في كلية الحقوق، وفي عام 1953 قابلت الإذاعي محمد محمود شعبان والشهير بـ”بابا شارو” فقال لها “أنت طفلة كبيرة”، وأعرب لها عن ملائمة صوتها وأدائها للأطفال.

وقد ساعدها بالفعل، فتم تعيينها في الإذاعة التي كانت تابعة حينها لوزارة المواصلات، وكانت البداية في قراءة النشرة، وبعد تدريب وعمل على مدار ست سنوات انتقلت للعمل في التلفزيون.

وتفاعل رواد مواقع التواصل الاجتماعي مع رحيل الإذاعية الكبيرة، وذكروا حجم تأثيرها وارتباطها بطفولتهم وترحموا عليها.

المصدر : الجزيرة مباشر + مواقع التواصل

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى