الاخباراوربيصحة ونصائح

اللوائح المنظّمة ل”شهادة الاتحاد الأوروبي الرقمية لكوفيد-19″ وقعت من قادة الاتحاد الأوروبي اليوم

#الشبكة_مباشر_بروكسل

وقّع قادة الاتحاد الأوروبي اليوم الاثنين على اللوائح المنظمة لـ”شهادة الاتحاد الأوروبي الرقمية لكوفيد-19″. ويتمثل ذلك في اعتماد التوصيات المنظّمة لاعتماد نهج منسق لآليات تطبيق “شهادة الاتحاد الأوروبي الرقمية لكوفيد-19”.

فقد حضر رؤساء مؤسسات الاتحاد الأوروبي الثلاث اليوم الاثنين : البرلمان الأوروبي ومجلس الاتحاد الأوروبي والمفوضية الأوروبية حفل التوقيع الرسمي للوائح المنظمة والخاصة باعتماد “شهادة الاتحاد الأوروبي الرقمية لكوفيد-19”.

وكان نواب البرلمان الأوروبي، صادقوا الأربعاء على اعتماد “شهادة الاتحاد الأوروبي الرقمية لكوفيد-19″، التي تتيح لحامليها التنقل بين الدول الأوروبية السبع والعشرين الأعضاء في الاتحاد الأوروبي، دون الحاجة إلى الحجر الصحي أو الخضوع لاختبارات إضافية لفيروس كورونا. وتمت الموافقة على شهادة كوفيد-19 الرقمية الجديدة الخاصة بدول الاتحاد الأوروبي بـ 546 صوتًا لصالحها و93 صوتا ضدها وامتناع 51 عن التصويت.

المفوضية الأوروبية تكشف مشروع شهادة مرور صحيّة لانقاذ السياحة الصيفية
و إسبانيا تتجّه نحو تعميم استخدام “شهادة لقاح كورونا ” قبل الصيف لإنقاذ موسم السياحة
و اتفاق بين النواب الأوروبيين والدول الأعضاء حول الشهادة الصحية الأوروبية
وفي هذا المضمار قال الرئيسان ديفيد ساسولي وأورسولا فون دير لايبن ورئيس الوزراء البرتغالي الذي تتولى بلاده الرئاسة الدورية للاتحاد الأوروبي، أنطونيو كوستا في بيان : “شهادة الاتحاد الأوروبي الرقمية لكوفيد-19″ هي رمز لما تمثله أوروبا، متحدة عند مواجهة التحديات” مضيفا . أظهر اتحادنا مرة أخرى أننا نعمل بشكل أفضل عندما نعمل معًا”. موضحا في الوقت نفسه “يمكننا أن نفخر بهذا الإنجاز العظيم، أوروبا التي نعرفها جميعًا والتي نريدها جميعًا هي أوروبا بدون حواجز”

كما اعتبر أن هذه الشهادة الرقمية ” ستمكن المواطنين مرة أخرى من التمتع بهذه الحقوق والتي تعتبر فخرا للاتحاد الأوروبي، حيث تكرس ممارسة الحق في حرية التنقل جانبا مهما، حيث سنستطيع السفر بأمان أكثر هذا الصيف، اليوم نعيد التأكيد معًا على أن أوروبا المنفتحة هي التي تسود في نهاية المطاف”

كما أكد البيان الصادر عن الرئاسات الثلاث أنه يجب على الدول الأعضاء الاستمرار في “تثبيط جميع السفر غير الضروري من وإلى المناطق الخطرة والمصنفة باللون الأحمر”

وتقتضي لوائح الاتحاد الاوروبي أنه ينبغي على الأشخاص الذين يسافرون من هذه المناطق أن يكون في حوزتهم شهادة اختبار سلبية و الاتزام بالحجر الصحي.

كما تنص اللوائح ذاتها أن سلطات الدول الأعضاء ستستمر في مطالبة الأشخاص الذين يسافرون من منطقة مصنفة بـ”البرتقالي” أو بـ”الأحمر” بالحصول على شهادة اختبار سلبية، تفيد أن حاملها خال من الإصابة بكورونا.

سيدخل نظام العمل بهذه الشهادة حيز التنفيذ في 1 يوليو 2021 وسيظل ساريًا لمدة 12 شهرًا ولن تكون الشهادة شرطا مسبقا لممارسة الحق في حرية التنقل ولن تعتبر وثيقة سفر في الآن ذاته. وقد بدأت بالفعل بلغاريا وجمهورية التشيك والدنمارك وألمانيا واليونان وكرواتيا وبولندا في إصدارها. وتتضمن البيانات أن حامل الشهادة، قد تلقى لقاح كوفيد-19 أو أنه حصل مؤخرا على نتيجة تثبت أنه غير حامل للفيروس أو أنه تعافى من الإصابة بكورونا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى